ماركيوني: فيراري تبذل مجهوداً جباراً استعداداً لموسم 2017

صرح رئيس فيراري سيرجيو ماركيوني أن فريق الفورمولا 1 يبذل مجهوداً جباراً على سيارة موسم 2017 وذلك مع سعيه تعويض خيبة أمل العام الماضي. 

فبعد موسم 2015 الواعد، والفوز بثلاثة سباقات وإنهاء الموسم كأقرب منافس لمرسيدس، تراجعت تأدية فريق فيراري العام الماضي ليتغلب عليه فريق ريد بُل ولينهي الموسم بالمركز الثالث في ترتيب بطولة الصانعين دون الفوز بأي سباق.

ولكن ماركيوني كشف بأن فريقه يبذل مجهوداً كبيراً، دون أي فترات للراحة، وأنه كان هناك يومان فقط من العطلة في موسم الأعياد.

حيث قال ماركيوني: ‘‘الجميع يعمل بجهدٍ كبير دون تعب. في فترة الأعياد كان هناك يومان من العطلة’’.

كما أعرب ماركيوني عن تفاؤله بالمعطيات التي يراها في مارانيللو عن السيارة الجديدة، واعترف أنه متشجع بأرقام المحرك الجديد.

حيث قال: ‘‘يبدو أن السيارة جيدة. معطيات المحرك ممتازة من خلال الاختبارات المصنعية’’.

ولكن في الوقت ذاته، وبعد توقعاته الجريئة العام الماضي عندما حدد أهداف فيراري بمنافسة مرسيدس على اللقب، فإن ماركيوني رفض الوقوع في الفخ ذاته لهذا الموسم.

وقال: ‘‘لن أنجر وراء هذه التوقعات هذه المرة. لنرى النجاح الذي سنحققه عندما نصل إلى الحلبة. حتى الآن، الجهد المبذول جبار، سواءً على صعيد المحرك أو الانسيابية مع القوانين التقنية الجديدة’’.

كما أشاد ماركيوني بفريق مرسيدس الذي سيطر على مجريات البطولة منذ بداية الحقبة الهجينة مطلع عام 2014، واعترف أنه تدخل بفريق فيراري في وقتٍ متأخر من عام 2015، وأنه في حال قام بذلك في وقتٍ أكبر، لربما كانت الحكاية ستختلف العام الماضي.

حيث تسلم ماركيوني منصب رئيس فيراري من لوكا دي مونتزيملو أواخر عام 2014، وفي البداية قرر ترك الفريق الإيطالي ليعمل لوحده تحت إشراف المدير ماوريزيو أريفابيني.

وأكمل: ‘‘تدخلت بالفريق في وقتٍ متأخر، ولكنني لأنني احترمتهم كثيراً. تركتهم ليعملون لوحدهم. إن تدخلت في وقتٍ أبكر في 2015، لربما كانت الأمور ستسير بطريقة مختلفة العام الماضي. لا أحد يعلم’’.

وتابع: ‘‘ولكن فريق مرسيدس لا يتحمل مسؤولية العمل الرائع الذي يقوم به. نتائجهم ليست جيدة بالنسبة لنا، ولكنهم أقوياء جداً. الآن، الأمر يعتمد علينا، يجب التركيز على استغلال مواردنا بأفضل طريقة ممكنة للتغلب عليهم’’.