حلبة دونينغتون تستبعد استضافة جائزة بريطانيا الكبرى

أعرب مالكو حلبة دونينغتون بارك عن عدم اهتمامهم باستضافة جائزة بريطانيا الكبرى، حتى إن قرر مالكو حلبة سيلفرستون فسخ العقد لاستضافة إحدى جولات بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ يدرس نادي سائقي التسابق البريطانيين، والذي يمتلك حلبة سيلفرستون، إمكانية تفعيل ثغرة في العقد تسمح لهم الرحيل عن روزنامة الفورمولا 1 ابتداءً من سنة 2019.

و سبق أن استضافت حلبة دونينغتون بارك جائزة أوروبا الكبرى عام 1993، وقامت بمحاولة لاستضافة جولة من جولات بطولة العالم للفورمولا 1 العقد الماضي لكنها باءت بالفشل.

وهذا الفشل، تحت إشراف سايمون جيلليت، أدى إلى إمكانية إقفال حلبة دونينغتون بالكامل.

وعندما سئل الرئيس التنفيذي لحلبة دونينغتون كريستوفر تايت عما إذا كانت هناك إمكانية لاستضافة سباق جائزة بريطانىا الكبرى، قال: “قطعاً لا”.

وأكمل: ” لقد وضعنا أهدافاً واضحة جداً وهي الحفاظ على إرث هذه الحلبة، كما ليس لدينا أية مصلحة في استضافة سيارات سريعة جداً لأننا سنجبر على تغيير الحلبة بأكملها”. 

كما انتقد الأسس والشروط التي توضع لاستضافة جائزة كبرى، لكنه يعتقد بأن المالكين الجدد للفورمولا 1 “ليبرتي ميديا” لديهم نية واضحة لمساعدة الحلبات.

وأضاف تايت: “العبث بروزنامة الفورمولا 1 له أثر سلبي كبير على بطولات الرياضة الميكانيكية الأخرى، وأتمنى على المالكين الجدد الاهتمام بالحلبات القديمة”. 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.