رحيموف: الشرق والغرب يلتقيان من خلال الفورمولا 1 في باكو

تمتلك جائزة أذربيجان الكبرى موقعاً مميزاً في روزنامة بطولة العالم للفورمولا 1 حيث تعمل على ربط الثقافة الغربية التقليدية مع ثقافة منطقة الشرق الأوسط. 

هذه هي وجهة نظر الرئيس التنفيذي لحلبة مدينة باكو عارف رحيموف، وذلك بعد تصريحاتٍ مؤخراً من الرئيس التنفيذي لشركة ليبيرتي ميديا غريغ مافي في ما يتعلق بأهمية سباق أذربيجان في الفورمولا 1. ففي حين أشار مافي إلى أن باكو بحاجةٍ لتقديم المزيد لإفادة البطولة كعلامة تجارية، يعتقد رحيموف بأن موقع السباق يساعد بجذب المتابعين إلى البطولة بشكلٍ أفضل إلى جانب إيجاد فرص وأسواق جديدة بدلاً عن تلك الموجودة حالياً في أوروبا.

حيث قال رحيموف: “الجميع تقبّل فكرة هذا السباق، كافة مالكي الحصص، كما رحب به المتابعون الذين تواجدوا في المدينة، السائقون، الجميع. كان هناك مديح كبير من كافة الأطراف، وبالتالي كان من الصعب سماع هذه التعليقات القاسية من شركائنا”.

وأضاف: “إن موقعنا مميز في المنطقة بين أوروبا وآسيا، بين الغرب والشرق، وبالتالي هناك اقتراب كبير من أسواق الشرق الأوسط والسوق الآسيوية والأوروبية أيضاً”.

وتابع: “لدينا كازخستان، جورجيا، وتركيا. كافة هذه البلدان لا تمتلك سباقاً خاصاً بها، ولكن يمكنهم زيارة أذربيجان نظراً للموقع القريب، هناك رحلات جوية مباشرة إلى باكو. وبالتالي أعتقد أن هذا يظهر أهمية ما نقوم به في هذا الإقليم المحدد لتطوير البطولة بشكلٍ أفضل”.

وأكمل: “وبالتالي لا يمكنني سوى الاختلاف مع هذه التصريحات [لـ مافي]. أعتقد أن سباقات مثل سباق باكو هي التي تساهم في النمو العالمي للفورمولا 1”.

كما يعتقد رحيموف بأن السباق الأحدث على روزنامة الفورمولا 1 يوفر فرصاً مميزةً أسهل وأقل تكلفة للمتابعين الجدد الراغبين بالقدوم إلى السباقات مقارنةً مع ما كان الحال عليه في الأعوام الماضية.

وقال: “لدينا رحلات مباشرة من البلدان المجاورة، ومن السهل الوصول إلى أذربيجان. وبالتالي عندما لم يثق الأشخاص في السابق بإمكانية الذهاب إلى أوروبا أو إلى الشرق الأقصى لمتابعة سباقات، الآن هم يفكرون بإمكانية حجز رحلة جوية قصيرة وزيارة باكو لمتابعة السباق على أرض الواقع. هذا جزءٌ من نمو الفورمولا 1 وجعلها أكثر جاذبية للعديد من الأسواق الجديدة”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.