وولف غير واثق من احتفاظ فريق مرسيدس بسيطرته في 2017

اعترف مدير قسم رياضة المحركات في فريق مرسيدس توتو وولف أنه غير واثق من احتفاظ فريقه بسيطرته في موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

حيث فرض فريق مرسيدس سيطرته المطلقة في الفورمولا 1 منذ بدء الحقبة الهجينة عام 2014، وفاز بكافة الألقاب منذ ذلك الحين.

إلا أن موسم 2017 يشهد تغييراتٍ جذرية في القوانين التقنية تهدف إلى جعل السيارات أسرع بعدة ثواني في كل لفة، وكشف وولف أنه لا يوجد أي فريق احتفظ بسيطرته في ظل تغييرات القوانين بهذا الشكل، مشيراً إلى أن هذا التحدي يعتبر مثيراً بالنسبة لـ مرسيدس.

وقال وولف في حديثه قبل بدء مجريات جائزة أستراليا الكبرى الافتتاحية لموسم 2017: “تعاملنا بالتزامٍ كبير مع التحديات التي تمثلها القوانين الجديدة. كنا ناجحين جداً في الأعوام الثلاثة الماضية مع استقرار القوانين، ولكن لا يوجد أي فريق احتفظ بسيطرته مع وجود تغييرات جذرية في القوانين سابقاً. بشكلٍ من الأشكال، هذا التحدي جيد للفريق”.

وتابع: “لا بد لنا من التعامل مع توقعاتنا. علينا ألا نضع توقعات منخفضة جداً، ولكن في الوقت ذاته يجب ألا تكون التوقعات طموحة أكثر من اللازم. مع القوانين التقنية الجديدة، الجميع يبدأ من الصفر. علينا فقط أن ننظر إلى عام 2009 وآخر تغيير في القوانين لنلاحظ كيف يستحيل التنبؤ في الفورمولا 1 عندما فاز فريق براون جي بي بالألقاب رغم اقترابه من الانهيار قبل بدء الموسم [إثر انسحاب هوندا وشراء المدير التقني آنذاك روس براون للفريق”.

وأضاف: “هذا هو النهج الذي نتبعه للتعامل مع موسم 2017. لن نقلل من أهمية أي من منافسينا، ونحترم قدراتهم في إيجاد الحلول السحرية. إذ لديهم العديد من الأشخاص الأذكياء. أعتقد أننا بذلنا أفضل مجهودٍ على مدار الفترة الشتوية، ولكن إن لم نكن الأسرع في أستراليا علينا معرفة ما يجب القيام به للعودة إلى الصدارة. علينا مواجهة هذا التحدي بأكبر قدر من الالتزام والإثارة. قد يكون التراجع مفيداً بالنسبة لنا لأنه سيدفعنا لإيجاد وسائل لتحسين مستوى أدائنا على الدوام”.

كما يعتقد وولف بأن الفوارق في مقدمة الترتيب أصبحت أصغر، ولكن في الوقت ذاته اعترف بصعوبة قراءة معطيات التجارب الشتوية نظراً لعدم معرفة كميات الوقود التي تستخدمها الفرق.

وأكمل: “مما رأيته في برشلونة، فإن الفوارق بين فرق الصدارة أصبحت أقل. سنرى ما سيحصل في أستراليا، إذ لا نعلم كميات الوقود التي استخدمها كل فريق أو معايير الضبط وما إلى ذلك. هدف القوانين الجديدة جعل السيارات هي الأسرع في تاريخ الفورمولا 1 بأكمله. ونظراً لمعطيات التجارب الشتوية، فإننا على وشك تحقيق ذلك. هذا أمرٌ لم يحصل من قبل نظراً لحجم التغييرات الجذرية”.

وأضاف: “تحدثت مع السائقين، وأخبروني بأن السيارات مجهدة جداً أثناء القيادة، كما يجب أن يكون الحال عليه في الفورمولا 1. عندما تابعت السيارات على الحلبة، مقارنةً مع سيارات الأعوام الماضية، فإنها مذهلة بالتأكيد. أثق بأن المشجعين سيجدونها رائعةً”.

وتحدث وولف عن العلاقة بين فالتيري بوتاس ولويس هاميلتون، وقال: “العلاقة جيدة جداً. هناك احترام متبادل وصداقة جيدة حتى الآن في الاجتماعات التقنية وما إلى ذلك. هذه الفترة مثيرة بالنسبة للسائقين نظراً لأن هذه السيارات تتطلب تحديات جسدية صعبة. وثنائي السائقين لدينا شعر بقوى الجذب الهائلة، وهناك إثارة كبيرة محيطة بتحديات الفورمولا 1 في 2017”.

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.