رومان غروجان سعيد بتحسن أداء المكابح في تجارب البحرين

أعرب سائق فريق هاس رومان غروجان عن سعادته بعد إكماله لأولى أيام تجارب البحرين لموسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1 وذلك مع تركيزه على تحسين أداء المكابح.

حيث سجل الفرنسي رابع أسرع توقيت على حلبة البحرين الدولية في الصخير، ولكنه اعترف أنه لم يركز على التواقيت المسجلة.

حيث قال غروجان بعد نهاية التجارب: “كان يوماً جيداً. أكملنا معظم المهام على برنامجنا وهذا إيجابي. هناك العديد من المعطيات التي يمكننا مراجعتها الآن. هذا الأمر سيساعدنا في المستقبل. هذه مجرد تجارب، وعلينا عدم التركيز على الأداء، ولكنني سعيدٌ بما آلت إليه الأمور”.

وكانت المكابح من أبرز النقاط التي ركز عليها فريق هاس في التجارب، مع اختبار مكابح من نوعية كاربون إنداستري بدلاً عن مكابح بريمبو التي واجها معها الفريق الأميركي عدة مشاكل منذ العام الماضي.

وقال غروجان في تقييمه الأولي: “علينا إكمال المزيد من المهام في ما يتعلق بالأداء، ولكنني شعرت بارتياحٍ أكبر مع مكابح كاربون إنداستري كما كان الحال العام الماضي. ولكن علينا تقييم إن كانت المكابح تعمل بشكلٍ جيد مع كافة معايير الضبط. أعتقد أنه يمكن استخدام هذه النوعية من المكابح ابتداءً من جائزة روسيا الكبرى المقبلة ولكن فقط إن كنا متأكدين من عدم وجود أية مشاكل على الإطلاق، إذ لا يمكن التغيّب عن حصص التجارب الأولى والثانية. جمعنا العديد من المعطيات اليوم التي ستساعدنا في تقييم ذلك”.

وتابع: “يمكننا ملاحظة تحسن أداء مكابح بريمبو بشكلٍ ملحوظ أيضاً من البيانات. منذ الصين، حصلنا على بعض التحديثات من بريمبو التي ضمنت عملها بشكلٍ أفضل. ولكن كان علينا الانتظار عاماً ونصف العام للحصول على هذه التحديثات. الآن، استخدمنا مكابح كاربون إنداستري وراودني ارتياح أكبر مع المكابح، إن تمكنا من إيجاد الضبط المثالي لها لا بد من استخدامها”.

وأضاف: “مع مكابح بريمبو لدينا مرجع أساسي. نعلم كيف تعمل هذه المكابح. ولكن مع النوعية الأخرى، أكملنا فترة وحيدة معها وهي غير كافية، ولكننا قمنا بتغيير توازن المكابح وتغيير معايير ضبطها لتصبح ملائمة لرغباتنا ولأسلوب القيادة الإجمالي”.