ماسا محبط من الفارق إلى فرق الصدارة في الفورمولا 1

اعترف البرازيلي فيليبي ماسا بأن فارق مستوى الأداء بين فريقه ويليامز وفرق الصدارة في موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1 محبط. 

إذ قام البرازيلي بتأجيل مخططات اعتزاله من الفورمولا 1 للعودة إلى ويليامز كسائق أساسي بديلاً عن فالتيري بوتاس المنتقل إلى مرسيدس.

ويعتقد فيليبي ماسا أنه ينافس، بأفضل الأحوال، على المركز السادس في حال انسحاب سيارة من سيارات فرق الصدارة فيراري، مرسيدس، وريد بُل من السباقات، وهذا ما حصل في جائزة البحرين الكبرى مع عبوره لخط النهاية بالمركز السادس إثر انسحاب سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن.

وقال ماسا: “نعم، بالتأكيد هذا محبط. ولكننا نعلم أننا ننافس على المركز السادس في حال لم تنهِ سيارة من سيارات الصدارة السباق، مثل ما حصل مع فيرشتابن في البحرين، ولكن في حال إنهاء الثلاثة الكبار لسباقهم، فإن المركز السابع يبقى أفضل ما يمكن تحقيقه. من الضروري تقديم أفضل ما لدينا في كل سباق، هذا كل ما يجب القيام به. هناك فارق كبير في الأداء إلى مرسيدس وفيراري قد يصل إلى 1.5 ث، ولكن ربما نتأخر عن ريد بُل بحوالي نصف ثانية فقط”.

وعند سؤاله عما سيلعب دوراً أساسياً لفريق ويليامز لضمان التمتع بأفضلية في فرق متوسط الترتيب، يعتقد ماسا أن الإطارات هي أبرز أمر في هذا المجال.

حيث قال: “تعاملنا مع الإطارات بشكلٍ صحيح في أستراليا، ولكن من ثم في الصين كان السباق مختلفاً كلياً وبالتالي من الصعب معرفة إن كنا أفضل من الآخرين. العام الماضي كان أصعب بالنسبة لنا، وواجهنا عدم استقرار أكبر مع الإطارات مقارنةً مع الموسم الحالي. من الصحيح أن السيارة مختلفة كلياً، ولكن آمل أن نستعيد هذا الاستقرار في أداء الإطارات في السباقات المقبلة”.

وأضاف: “أعتقد أننا عانينا كثيراً في الصين مع درجات الحرارة المنخفضة، ولكن لا أعتقد أن درجات الحرارة هي التي لعبت دوراً وحيداً فقط، إذ هناك عدة أمور حصلت مع تواجد سيارة الأمان على الحلبة، واخترنا استخدام الإطارات اللينة ومن ثم اجتياز منطقة الصيانة ببطء، وبالتالي كنا نستخدم الإطارات الخاطئة”.

وتابع: “ولكن أعتقد أن تأدية سيارتنا ستكون جيدة بغض النظر عن درجات الحرارة، وهو ما يجب أن نراه في تجارب البحرين وأيضاً مع انخفاض درجات الحرارة”.