بوتاس: تأخير فيتيل في إسبانيا كان واجبي

أكد سائق فريق مرسيدس فالتيري بوتاس أن تأخيره لمنافسه في فيراري سيباستيان فيتيل في سباق جائزة إسبانيا الكبرى خامس جولات موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1 كان واجبه، وذلك لمساعدة زميله لويس هاميلتون. 

فمع إجراء فيتيل لتوقف الصيانة الأول أثناء تصدر السباق، خرج الألماني على مقربةٍ من بوتاس في إسبانيا وتمكن من تقليص الفارق إلى الفنلندي بوتيرةٍ سريعة نظراً لتمتعه بأفضلية الإطارات، إذ أن بوتاس لم يكن قد أكمل توقف الصيانة الأول.

ومع وصول فيتيل إلى بوتاس، لم يتمكن من تجاوزه على الفور، ما مكّن هاميلتون من الاقتراب من هذه المعركة وتقليص الفارق إلى فيتيل الذي تمكن في نهاية المطاف من التقدم على بوتاس بعد حركة تجاوز جريئة.

تحليل استراتيجيات سباق جائزة إسبانيا الكبرى 2017

ولكن الثواني التي أضاعها فيتيل خلف بوتاس كانت ثمينةً، إذ استغل هاميلتون تطبيق نظام سيارة الأمان الافتراضية لإجراء توقفه الثاني ومن ثم تقليص الفارق إلى فيتيل بشكلٍ كبير، ليخرج الأخير من منطقة الصيانة جنباً إلى جنب مع هاميلتون، وليتمكن البريطاني من تجاوزه بعد بضعة لفاتٍ ومن ثم توسيعه لصدارته ليفوز بسباقه الثاني في الموسم الحالي.

وقال بوتاس: “كنت أبذل أقصى ما بوسعي لأضمان تواجد فيتيل خلفي وخسارته لوقتٍ ثمين، وهذا ما كان متوقعاً. كانت هذه هي مهمتي في تلك المرحلة من السباق”.

وتابع: “ولكن اختلاف مستوى الأداء كان كبيراً مع استخدامه لإطاراتٍ جديدة، وتمكن من تجاوزي في النهاية”.

وأضاف: “ولكنني آمل أنني تمكنت من مساعدة هاميلتون أثناء السباق، آمل أن تكون هذه الخطوة قد صنعت فارقاً في نهاية المطاف وساهمت في حصولنا كفريقٍ على عددٍ إضافي من النقاط مقارنةً مع فيراري، وهذا جيد”.

كما أكد بوتاس أنه كان يأمل مساعدة الفريق بشكلٍ أفضل، مع تسجيل المزيد من النقاط، وذلك مع انسحابه إثر تعطل وحدة الطاقة الخاصة بسيارته.

وأكمل: “ولكن كان يمكننا تحقيق نتيجة أفضل في إسبانيا مع إنهائنا للسباق سويةً بالتأكيد”.