مساعي لوجود تنسيق أفضل بين الفورمولا 1 والموتو جي بي

كشف المدير الإداري في بطولة العالم للفورمولا 1 روس براون عن وجود اجتماعٍ بينه وبين الرئيس التنفيذي في شركة دورنا المروجة لبطولة العالم للدراجات النارية موتو جي بي كارميلو إيزيبليتا وذلك لضمان وجود تنسيق أفضل بين البطولتين في المستقبل. 

ففي حين أن الفورمولا 1 تعتبر من أفضل فئات رياضة المحركات للسيارات، فإن بطولة موتو جي بي تعتبر من الأكثر شعبيةً في ما يتعلق بالدراجات النارية.

إلا أن التنسيق بين البطولتين كان محدوداً في الماضي، مع وجود تضارب في العديد من المواعيد والجولات، إلا أن براون كشف عن وجود رغبة ومحادثات لمحاولة التنسيق في المستقبل.

حيث قال براون: بالتأكيد لا نفتخر بالتشاور مع البطولات الأخرى لمعرفة الوجهة الأفضل للمستقبل. من الصعب التنسيق في التواريخ والمواعيد، ولا يمكننا تحقيق ما نرغب به، ولكن على الأقل هناك محادثات لمحاولة التنسيق”.

كما أعرب براون عن إعجابه بالبنية الهرمية في موتو جي بي، مع وجود فئات مساندة واضحة مع موتو 3، موتو 2، وموتو جي بي.

وأضاف: “أنا معجب بالنهج المتبع لهم مع بطولات موتو 3، موتو 2، وموتو جي بي. كما أعتقد أن مراجعة الجوانب التجارية تعتبر مثيرةً للاهتمام، كيفية توزيع الفرق والصفقات وكيفية العمل مع الفرق غير المصنعية”.

وأكمل: “على الفورمولا 1 أن تحتوي على 22 أو 24 من أفضل السائقين في العالم. هناك دوماً جوانب تجارية يجب أخذها بالحسبان، ما يحول دون إمكانية تحقيق هذه الغاية على الدوام. إنها مشكلة معقدة نظراً لأن علينا وضع الفرق في موقع بحيث لا يكون عليهم اتخاذ قرارات مع وجهة نظر تجارية، وإنما فقط لمجرد الحصول على أفضل السائقين المتاحين”.

وشدد براون على تصريحاته السابقة بعدم وجود تغييرات جذرية في الفورمولا 1، وإنما العملية تتعلق بإجراء تغييرات مستمرة، وتعتمد على تحليلات مفصلة بعيداً عن الإجراءات الاعتباطية.

وتابع: “لن تكون هناك ثورة في الفورمولا 1 مع إجراء تغييرات ضخمة مفاجئة بحيث تصبح كافة الأمور على ما يرام. وإنما هذه عملية مستمرة. لحين وجود إمكانية لاستيعاب الاتجاه الذي على البطولة سلوكه، لن تكون هناك تغييرات جذرية، ستكون هناك مخاطر كبيرة في حال القيام بذلك”.