فيرشتابن: لا توجد لفة بدون مخاطر في موناكو

اعترف سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن أن الاستعداد لسباق جائزة موناكو الكبرى، سادس جولات موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1، سيكون مختلفاً عن الجولات الماضية، مشيراً إلى أنه لا توجد لفة مثالية في تلك الحلبة. 

إذ يشهد الموسم الحالي من البطولة وجود سياراتٍ أعرض، واسرع عبر المنعطفات، ما يعني وجود تحديات عديدة للسائقين في موناكو التي تشتهر بحلبةٍ ضيقة جداً نظراً لإقامة السباق في شوارع المدينة.

وأكد فيرشتابن أنه يتعامل مع جولة موناكو بحذر مع السيارات الجديدة، مشيراً إلى ضرورة عدم التسرع في ما يتعلق بإيجاد أقصى الحدود للسيارات.

حيث قال: “الاستعداد لجولة موناكو يكون مختلفاً بعض الشيء، بالتأكيد يجب التأقلم بوتيرة منخفضة وعدم الاستعجال. من الضروري إيجاد أقصى الحدود بحذر، فمع السيارات الجديدة أعتقد أن المنعطف المزدوج عند مقطع المسبح سيكون من الأكثر تحدياً على مدار املوسم بأكمله”.

وتابع: “لا يوجد لفة بدون مخاطر في موناكو، خصوصاً في حال على السائق الضغط بشكلٍ كبير والوصول إلى أقصى الحدود”.

وتحدث فيرشتابن عن مخاطر حلبة موناكو نظراً لأنه تعرض لحادثٍ هناك أثناء سباق العام الماضي، وذلك رغم وصوله إلى موناكو وهو أصغر فائز في الفورمولا 1 عندما فاز بسباق جائزة موناكو الكبرى مع تسجيله لمشاركته الأولى مع فريق ريد بُل آنذاك.

وقال: “كان حادث العام الماضي سيئاً، ولكنه لا يؤثر على ثقتي بنفسي، وإنما يدفعني لتقديم الأفضل والتعلم من أخطائي. علينا اكتساب العديد من المعلومات عن السيارة في ما يتعلق بمعايير الضبط، خصوصاً وأننا لم نقد هذه السيارة على حلبةٍ ضيقة حتى الآن”.