ريكياردو: المركز الخامس أفضل ما يمكن تحقيقه في سيلفرستون

يعتقد سائق فريق ريد بُل دانيال ريكياردو أن إنهاءه لسباق جائزة بريطانيا الكبرى، عاشر جولات موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1، كان أفضل نتيجة يمكن تحقيقها مع انطلاقه من الصف الأخير على شبكة الانطلاق. 

إذ أن مواجهة مشاكل في الشاحن التوربيني في القسم الأول من الحصة التأهيلية أدت إلى انطلاق ريكياردو من الصف الأخير على شبكة الانطلاق، ومن ثم في اللفات الأولى من سباق حلبة سيلفرستون خرج الأسترالي عن المسار أدى إلى تراجعه بضعة مراكز.

إلا أنه تمكن من المحافظة على إطاراته بشكلٍ جيد، حيث أكمل 32 لفة مع الإطارات فائقة الليونة قبل إجرائه لتوقف صيانة لاستخدام الإطارات اللينة، وتمكن من شق طريقه عبر الترتيب لينهي السباق بالمركز الخامس.

ويعتقد ريكياردو أن خروجه عن المسار أدى إلى تضرر السيارة، ولكنه يثق أن ذلك لم يؤثر في النتيجة النهائية التي حققها في السباق.

حيث قال ريكياردو: “أعتقد أن أرضية السيارة تضررت بعض الشيء بعد خروجي عن المسار، ولكن في الوقت ذاته فإن المركز الخامس كان أفضل ما يمكن تحقيقه اليوم”.

وأضاف: “حتى بدون تضرر الأرضية، بالتأكيد كنت سأنهي السباق مع فارق أقل، ولكنني لا أعتقد أنني كنت سأقترب من بقية السائقين. كان سباقاً جنونياً، وشق طريقي عبر الترتيب وتجاوز العديد من السيارات كان ممتعاً. كانت هناك معارك مستمرة طوال الوقت”.

واعترف ريكياردو أنه استمتع بتجاوزاته العديدة على مدار السباق، وقال ممازحاً: “أعلم أن الجمهور متحمس لفوز لويس هاميلتون، ولكنه تصدر كافة لفات السباق. كان يجب خطف التغطية التلفزيونية منه بعض الشيء!”.

من جانبه أنهى زميل ريكياردو في الفريق ماكس فيرشتابن السباق بالمركز الرابع، واعترف أن سيارة ‘أر بي 13’ لم تتمتع بالسرعة اللازمة للصعود إلى منصة التتويج، كما كشف أنه كان محظوظاً لإنهاء السباق رابعاً مستغلاً مشاكل الإطارات التي واجهها سائق فيراري سيباستيان فيتيل في اللفات الأخيرة.

وقال فيرشتابن: “علينا أن نكون واقعيين، لم نتمتع بالسرعة اللازمة للصعود إلى منصة التتويج اليوم. أعتقد أن هذا كان أفضل ما يمكن تحقيقه. كنت محظوظاً مع مشاكل إطارات فيتيل، وبالتالي هذا جيد. كما أنني أنهيت السباق”.

وأدت مشاكل الإطارات التي واجهها ثنائي فيراري إلى إجراء فيرشتابن لتوقف صيانة ثاني مع تبقي لفتين على نهاية السباق، وعند سؤاله إن كان ذلك ضرورياً أجاب: “لا أعلم إن كنت بحاجةٍ لتوقف الصيانة، كان هناك إغلاق كبير في العجلة الأمامية اليسرى، وبالتالي لتفادي الوقوع في مشاكل قررنا إجراء توقف صيانة”.

وأكمل: “كافة المنعطفات السريعة كانت نحو جهة اليمين، وبالتالي من الطبيعي إجهاد الإطار الأمامي الأيسر. أجرينا توقف الصيانة الأول في وقتٍ مبكر، ومن الطبيعي أن نعاني مع اقتراب نهاية السباق وكانت هناك إمكانية أكبر لثقب الإطارات بالتأكيد”.

وتابع: “كان يوماً إيجابياً، أعتقد أن تأديتنا في السباق كانت أفضل بقليل من الحصة التأهيلية، وعلينا استيعاب سبب معاناتنا بهذا الشكل. لكنني سعيد بالمركز الرابع، هذه نتيجة. غير سيئة”.

وكان فيرشتابن قد تقدم على فيتيل عند انطلاق السباق، ولكنه خسر ذلك المركز بعد نهاية توقفات الصيانة الأولى وبعد أن فشل فيتيل في تجاوزه على الحلبة.

وتطرق فيرشتابن عن ذلك الموضوع حيث قال: “كنت أعلم أنني أبطأ من فيتيل بعض الشيء، ولكنني حاولت الدفاع عن مركزي بشتى الطرق. لحسن الحظ، لم يتجاوزني على الحلبة. أنا سعيدٌ بذلك”.