مشاكل فيراري دفعت هاميلتون للتعامل بحذر مع إطاراته

كشف سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون أن المشاكل التي واجهها ثنائي فيراري سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، عاشر جولات موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1 دفعته للتعامل مع إطاراته بحذر في طريقه للفوز بالسباق. 

حيث أحكم هاميلتون صدارته على مجريات السباق منذ اللفة الأولى، وقام بتوسيع الفارق إلى رايكونن في المركز الثاني.

وشهدت اللفات الأخيرة مواجهة ثنائي فيراري لمشاكل مع الإطارات، حيث أجبر الثنائي على إجراء توقفات صيانة اضطرارية، دفعت رايكونن للتراجع من المركز الثاني إلى المركز الرابع، ومن ثم ليتقدم رايكونن مركزاً إضافياً ويصعد إلى منصة التتويج إثر تأخر زميله فيتيل الذي عبر خط النهاية سابعاً.

وأشاد هاميلتون بالمجهود ‘المثالي’ الذي بذله فريق مرسيدس طوال مجريات الجولة، كما أثنى على أداء زميله فالتيري بوتاس الذي انطلق من المركز التاسع ولكنه عبر خط النهاية بالمركز الثاني.

حيث قال هاميلتون: “كان مجهود الفريق مثالياً طوال مجريات الجولة، شعرت بارتياحٍ كبير أثناء القيادة. كما أن أداء فالتيري بوتاس كان قوياً ليعبر خط النهاية بالمركز الثاني، بالتأكيد كانت هذه الجولة مثالية لنا كفريق. كانت انطلاقتي جيدة، بعد ذلك كان يجب التحكم بالفارق بيني وبين كيمي رايكونن ومحاولة توسيعه لفةً تلو الأخرى”.

وأضاف: “في نهاية المطاف، كان الفارق مريحاً وبالتالي كنت فقط أدير مجريات السباق. لاحظت أن الفارق إلى رايكونن وصل إلى 14 ث عبر الشاشات في الحلبة، ومن ثم سمعت مواجهتهم لمشاكل مع الإطارات، وكان هناك اهتزاز في إطاراتي في اللفات الأخيرة وبالتالي تعاملت معها بحذر نظراً لأنني كنت أعلم معاناة عدو سائقين آخرين”.

كما أعرب هاميلتون عن شعوره بالامتنان للدعم الكبير الذي تلقاه في جولة بلاده على حلبة سيلفرستون، حيث قال: “الدعم الذي تلقيته هذه الجولة كان خيالياً، مع عدد كبير من الأعلام، بالتأكيد الدعم اليوم كان مذهلاً”.