بيريللي: فيتيل ورايكونن واجها مشكلتين مختلفتين في بريطانيا

أكدت شركة بيريللي أن سائقَي فريق فيراري سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن واجها مشكلتين مختلفتين في اللفات الأخيرة من سباق جائزة بريطانيا الكبرى عاشر جولات موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

فمع إجراء توقفات صيانة مبكرة نسبياً، عانى ثنائي فيراري في اللفات الأخيرة من سباق سيلفرستون مع تواجد رايكونن بالمركز الثاني وفيتيل بالمركز الرابع.

وكانت هناك مشاكل، على وجه الخصوص، في الإطار الأمامي الأيسر الذي انفجر بالكامل على متن سيارة فيتيل، فيما تسطح وتآكل بشكلٍ كبير على متن سيارة رايكونن. ما دفع الثنائي لإجراء توقفات صيانة اضطرارية، وليعبر رايكونن السباق بالمركز الثالث، فيما اكتفى فيتيل بالمركز السابع.

ولكن بعد نهاية السباق، كشفت شركة بيريللي التي تزود فرق البطولة بالإطارات أن المشكلتين كانتا مختلفتين بين زملاء الفريق الواحد.

حيث قال المتحدث باسم بيريللي روبيرتو بوتشافولجي: “مشكلتين مختلفتين كلياً اليوم مع فيراري. ولكن في نهاية المطاف، كانت الإطارات على متن السيارتين متآكلة بشكلٍ كبير، وهو أمرٌ اعتيادي في مثل هذه الحلبة وبعد هذا السباق”.

وأكمل: “هذه السيارات أسرع بكثير مقارنةً بما كان الحال عليه العام الماضي، أسرع بحوالي خمس ثواني، وهذا فارق كبير، بالتأكيد هذا هو الفارق الأكبر في السباقات الـ10 الماضية. حلبة سيلفرستون تجهد الإطارات بشكلٍ كبير، خصوصاً الإطارات الأمامية اليسرى. كان هناك ثقب في إطار فيتيل في نهاية السباق”.

وتابع: ” لماذا؟ لا نعلم. بالتأكيد كان هناك تسطح في الإطارات عندما كان ينافس بوتاس. ربما كان يصعد على الحفف الجانبية في بعض الأحيان لأنه يدافع عن مركزه وما إلى ذلك. ولكنه كان يقوم بمهمته فقط. الاختلاف مع رايكونن، عندما توجه نحو منطقة الصيانة لم يكن هناك تسرب في الإطار، وبالتالي لم يكن هناك تعطل كامل، وإنما تآكل كبير فقط”.

وأضاف: “علينا العمل على إجراء تحليلات مفصلة مع هذه الإطارات، نظراً لاختلاف المشاكل. هناك تحليلات شاملة مع فيراري، لأننا نريد الوصول إلى سبب واضح للفشل في الإطارات. مع رايكونن، كان الإطار مجهداً ومتآكلاً بالكامل، بينما مع فيتيل كان هناك مشكلة في داخل الإطار إثر تعرضه لثقب”.