عدم المنافسة على النقاط جعلت انسحاب ألونسو أقل ألما

يعتقد سائق فريق ماكلارين فرناندو ألونسو أن عدم منافسته على مراكز النقاط جعل انسحابه من سباق جائزة بريطانيا الكبرى عاشر جولات موسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1 أقل ألماً من المعتاد. 

حيث انطلق ألونسو من المركز الأخير بسبب عقوبات التراجع من مكان تأهله واستخدامه لوحدة طاقة هوندا الجديدة بالمواصفات الثالثة، ولكن مع تقدمه عبر الترتيب أفاد بوجود مشكلة وافتقاره لقوة المحرك، ما أدى إلى عودته إلى منطقة الصيانة لينسحب من السباق.

وكشف ألونسو أن المشكلة التي واجهته كانت في مضخة الوقود، حيث يأمل ألا يكون المحرك قد تضرر، ولكنه اعترف أن الانسحاب لم يكن مؤلماً كما هو معتاد، وذلك بسبب عدم تواجده على مقربة من مراكز النقاط.

وقال ألونسو: “لسوء الحظ واجهنا مشكلةً اليوم مع مضخة الوقود على ما أعتقد، ونأمل ألا يكون المحرك قد تضرر لنتمكن من استخدامه. كانت هذه الجولة صعبة مع الحصول على العقوبات والانطلاق من مؤخرة الترتيب”.

وأضاف: “كنا نطارد مجموعةً من السيارات، ولكننا لم نتواجد في مراكز النقاط. وبالتالي الانسحاب اليوم كان أقل ألماً من المعتاد، لأننا لم ننافس على النقاط”.

من جانبه أكمل زميل ألونسو في ماكلارين ستوفيل فاندورن السباق بأكمله، حيث عبر خط النهاية بالمركز 11، على أعتاب تسجيل النقاط، ما اعتبره البلجيكي أمراً محبطاً.

حيث قال فاندورن: “من المحبط عدم تسجيل النقاط اليوم، لأن سرعتنا كانت قويةً اليوم في هذه الحلبة”.

ومن جهةٍ أخرى، أكد فاندورن أن هناك العديد من الإيجابيات التي يمكن استخلاصها من جولة سيلفرستون، حيث أضاف: “ولكن هناك العديد من الإيجابيات التي يمكننا التركيز عليها في هذه الجولة. أعتقد أن الحصة التأهيلية كانت جيدة، وأيضاً في السباق، الاقتراب من سيارات فورس إنديا وويليامز يظهر تقدماً مشجعاً”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.