رايكونن: لا تحذيرات قبل حدوث مشاكل الإطارات

ادّعى سائق فيراري كيمي رايكونن أنه لم يكن هنالك أي تحذيرات قبل مشاكل الإطارات التي تعرض لها وزميله في الفريق سيباستيان فيتيل في اللفات الأخيرة من سباق جائزة بريطانيا الكبرى، عاشر جولات بطولة العالم للفورمولا 1 من موسم 2017.

وتواجد الفنلندي في المركز الثاني بشكل مريح في السباق على حلبة سيلفرستون البريطانية، إلا أنه تعرض لضغطٍ متزايد من سائق مرسيدس ومواطنه فالتيري بوتاس في اللفات الأخيرة قبل انثقاب أحد إطارته.

ورغم تعرض الإطارات لمشكلة التشققات، وهي ظاهرة تحدث عندما يتطاير المطاط بالقرب من الكتف الداخلي للإطار، لكنها لم تكن خطيرة مع تعرض الفريق لمشاكل مشابهة في جائزة النمسا نهاية الأسبوع المقبل.

وقال رايكونن: “سار كل شيء بسلاسة أقل في النهاية، الفارق كان جيداً بالنسبة لنا، إلى أن جاءت اللفتان المفاجأتان في النهاية، لم أدرك ما حدث”.

وتابع: “فقط قبل المنعطف السادس، على المسار المستقيم الأول، الإطار الأمامي الأيسر، لم ينفجر لكن المطاط بدأ بالتفكك بشكل مفاجئ في منتصف المسار، لا أعتقد أنني ارتطمتُ بشيء، كل شيء بدا طبيعياً قبل تلك اللحظة”.

وأضاف: “لو أنني تابعت على السرعة نفسها، لكنت قد ألحقت الضرر بالجناح الأمامي، لأن الإطار كان يتأرجح، لكننا كنا قادرين على الدخول إلى منطقة الصيانة والخروج في المركز الرابع”.

وفي لحظة قيام الفنلندي بتغيير إطاراته، كان زميله في الفريق فيتيل قد تعرض للمشكلة نفسها.

إذا قال رايكونن: “كنت غير محظوظاً على الإطلاق، لكن حالفني الحظ في النهاية، إلا أنني لم أرغب حدوث ذلك لـ فيتيل في اللفة التالية”.

وتابع: “أعتقد أن الأمر نفسه حدث له، لكنني لا أعلم، لا أعلم ما حصل في الحقيقة”.

وأقرّ رايكونن أنه لم يكن قادراً على مجاراة سرعة سائق مرسيدس والفائز بالسباق لويس هاميلتون رغم أنه كان سائق فيراري الوحيد القريب من البريطاني، بعد تراجع فيتيل إلى خلف فيرشتابن عند انطلاقة السباق.

وقال: “كان بإمكاننا ضمان المركز الثاني اليوم، لكننا لم نمتلك السرعة الكافية من بداية السباق، لذا علينا العمل على بعض الجوانب”.

وختم رايكونن حديثه بالقول: “كانت انطلاقتي جيدة، لكن ما إن تراجعنا، لم يكن هنالك فرصة للعودة”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.