بورشه تلمح لإمكانية المشاركة في الفورمولا 1 كمصنع للمحركات

تستمر تلميحات بورشه حول إمكانية مشاركة الصانع الألماني في بطولة العالم للفورمولا 1 كمزودٍ للمحركات بعد سنة 2020. 

إذ أعلنت بورشه انسحابها من بطولة العالم لسباقات التحمل ‘دبليو إي سي’ مع نهاية الموسم الحالي، وذلك للتركيز على المشاركة في بطولة فورمولا إي ابتداءً من موسم 2019 / 2020.

ولكن يبدو بأن بطولة السيارات الكهربائية لا تعتبر الوحيدة التي تهتم بورشه بالمشاركة بها، حيث تواجد الصانع الألماني في كافة اجتماعات مجموعات العمل الخاصة بمناقشة وتبادل وجهات النظر بخصوص قوانين المحركات في بطولة العالم للفورمولا 1 لما بعد سنة 2020.

إذ ترغب شركة بورشه بالمشاركة في الفورمولا 1 كمصنع للمحركات في المستقبل، كما لم يتم تسريح أعضاء فرق بطولة العالم لسباقات التحمل الذي شارك في الفئة النموذجية الأولى ‘أل أم بي 1’.

حيث تحدث مدير برنامج الأبحاث والتطوير في بورشه مايكل شتاينر مع موقع أوتو موتور أوند سبورت وقال: “نحن بحاجةٍ لكافة أعضاء فريق ‘أل أم بي 1’ في المستقبل. إذ أن هذا الفريق مليء بالحوافز والدوافع والخبرات الضخمة. وبالتالي من الجيد المحافظة على خدمات المهندسين، الميكانيكيين، وحتى بالنسبة للسائقين”.

ولكن شتاينر خفف من أهمية تواجد بورشه في اجتماعات الاتحاد الدولي للسيارات لمناقشة قوانين المحركات، حيث قال: “ككافة الصانعين، حصلنا على دعوة من الاتحاد الدولي للمشاركة في المناقشات حول مستقبل المحركات في الفورمولا 1”.

ولكن تطوير بورشه لمحرك ‘عالي الفعالية’ يلقي بالشكوك حول رغبة الصانع الألماني بالمشاركة في الفورمولا 1 في المستقبل. وفي حين أن شتاينر أكد أن هذا المحرك ليس خاصاً بالفورمولا 1 في الوقت الحالي، إلا أنه اعترف بتطوير هذا المحرك في مصنع بورشه. حيث يمكن أن يكون ذلك جزءاً من ضمان وصول بورشه في الفورمولا 1 على أتم استعداد، وعدم المعاناة كما يحصل مع هوندا منذ عام 2015.

وأضاف شتاينر: “الفريق في وييساتش لا يعمل على محرك فورمولا 1 في الوقت الحالي، وإنما هو محرك عالي الفعالية”.

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.