ليبيرتي ميديا تحقق 3% نمواً في الربع الثاني لسنة 2017

تمكنت ليبيرتي ميديا من تحقيق نمو قدره 3% مع الكشف عن النتائج المالية للربع الثاني لسنة 2017، بحسب ما أوضح الرئيس التنفيذي لبطولة العالم للفورمولا 1 تشايس كاري.

وبحسب تقرير أشهر نيسان / أبريل، حزيران / يونيو وتموز / يوليو، حققت ليبيرتي ميديا نمواً في العائدات قدره 3%، حيث كسبت 616 مليون دولار أميركي، وذلك بعد إكمال الشركة لاستحواذها على حصص الأكثرية في الفورمولا 1.

وفي ضوء الكشف عن هذا التقرير، انخفض إجمالي عائدات التشغيل من 90 إلى 45 مليون دولار أميري (50%) بينما زادت النفقات الأخرى، في وقت نظمت فيه ليبيرتي ميديا أحداثاُ تُقام للمرة الأولى مثل استعراض الفورمولا 1 في لندن.

وحققت الأسهم المطروحة، التي تبلغ قيمتها 12.9 مليون دولار أميركي، عائدات بلغت 388 مليون دولار، التي بدورها سددت جزءاً من الديون متوسطة الأمد.

وأشار تقرير إلى أن إعادة هيكلة ديون مترتبة سيسمح بتسديد كامل هذه الديون في وقت لاحق.

وسمحت هذه الدفعات بتقليص إجمالي ديون الفورمولا 1 بـ 442 مليون دولار، لكن كاري أوضح أن هذه الخطوات ساهمت في شطب مليار دولار من ديون مجموعة ليبيرتي ميديا.

وقال: “قمنا بإعادة هيكلة ديوننا المتبقية، كما تلقينا ترقيات من وكالات التقييم. التأثيرات المشتركة نتيجتها تقليص حجم الفوائد السنوية لما يصل إلى 90 مليون دولار مع الوقت”.

وأشار كيري إلى أن نفقات الشركة ستستمر بالازدياد في وقت تستمر فيه بتوظيف أسماء كبيرة في إدارتها، لكنه أوضح أنه سيتم ضبط خطة الإنفاق قبل نهاية السنة.

وقال: “كان يتولى مهام الإدارة حوالى 70 شخصاُ، والآن تضاعف العدد تقريباً. قمنا بتوظيف معظم كبار المسؤولين التنفيذيين، لكننا لم ننتهي من بناء فريقنا بالكامل”.

وتابع: “في الواقع لا نملك قاعدة رقمية مناسبة في الوقت الحالي، لذا هناك استثمارات قمنا بها لدعم القاعدة الرقمية لنتمكن من المضي قدماً. في الأشهر القليلة المقبلة سنقوم بإعادة تنظيم خطتنا حول ذلك”.

كما كشفت ليبيرتي ميديا أن كاري يتقاضى راتباً غير ثابت ويرتكز على الأداء المالي للفورمولا 1.

وقال رئيس ليبيرتي ميديا غريغ مافي: “أغلبية المدخول الذي يتلقاه تشايس يرتكز على الأداء، ومرتبط بالأداء الإداري مباشرةً، أو بقيمة أسهم مجموعة الفورمولا 1”.

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.