فريق مرسيدس يدرك أنه يواجه تحديا ضخما جدا في سنغافورة

يدرك فريق مرسيدس أنه يواجه تحدياً ضخماً في التمتع بمستوى أداء قوي في جائزة سنغافورة الكبرى الجولة 14 لموسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1 نهاية الأسبوع الحالي. 

فرغم فرض فريق مرسيدس لسيطرته المطلقة على مجريات البطولة في الأعوام الثلاثة الماضية، إلا أن الأسهم الفضية افتقرت للأداء اللازم للمنافسة على الفوز في سباق جائزة سنغافورة من عام 2015، مع المعاناة بشكلٍ كبير مع الإطارات وعدم القدرة على منافسة فريقي فيراري وريد بُل.

إلا أن الفريق بذل مجهوداً كبيراً بعد ذلك، ليحقق نيكو روزبرغ فوزاً قوياً في سنغافورة العام الماضي في طريقه للفوز بلقبه العالمي الأول والوحيد.

هذا الأمر دفع مدير قسم رياضة المحركات في فريق مرسيدس توتو وولف إلى الاعتراف بأن تحديد نقاط القوة، ونقاط الضعف، كان من أبرز عوامل نجاح مرسيدس في الأعوام الأخيرة، مشيراً إلى أهمية التجارب والمعلومات التي اكتسبها الفريق بعد جولة سنغافورة منذ عامين.

اقرأ أيضاً: فيتيل يشيد بقوة فيراري ‘رغم أفضلية مرسيدس’

حيث قال وولف: “تحديد نقاط القوة والضعف كان من أبرز عوامل نجاح فريقنا في الأعوام الأخيرة. إذ أننا كنا نسعى لنصبح أفضل وأقوى في كافة الجوانب، وكان لا بد لنا من استيعاب أسباب أدائنا سواءً في الظروف الجيدة أو السيئة”.

وأضاف: “عام 2015، واجهنا إحدى أبرز التجارب المؤلمة في الأعوام الأخيرة في سنغافورة، وكان علينا النهوض مجدداً، التعلم من هذه المشاكل وتمكنا من الفوز وتحقيق نتيجة رائعة العام الماضي”.

وتابع: “ولكن، رغم ذلك النجاح، لطالما واجهنا صعوبةً في إتقان هذه الحلبة نظراً لمزيج المنعطفات القصيرة والحادة، والخطوط المستقيمة القصيرة، والسطح غير الأملس الذي تتميز به. نتجه الآن إلى سنغافورة ونحن ندرك أننا نواجه تحدياً ضخماً جداً في سنغافورة”.

ويشهد الموسم الحالي معركةً شرسةً على الألقاب بين فيراري ومرسيدس، إذ أن الحلبات البطيئة اعتُبرت من أبرز الحلبات التي تمنح فيراري أفضليةً كبيرةً، مثل حلبتي موناكو والمجر، فيما أن الحلبات السريعة التي تتطلب فعاليةً انسيابيةً كانت تفضل مرسيدس، إضافةً إلى الحلبات التي تعتمد بشكلٍ كبير على قوة المحركات مثل حلبتي سبا فرانكورشان ومونزا.

ورغم تراجع أداء فريق فيراري في جولة مونزا وعدم القدرة على منافسة مرسيدس، إلا أن وولف يتوقع عودة الحصان الجامح، نظرياً، للتمتع بأفضلية إلى جانب ريد بُل في حلبة مارينا باي التي تستضيف جائزة سنغافورة الكبرى.

اقرأ أيضاً: فريق مرسيدس يتوقع معركةً ملحميةً ضد فيراري تُحسم في أبوظبي

ولكن في الوقت ذاته، شدد وولف على أن فريق مرسيدس بذل مجهوداً كبيراً لتحسين مستوى تأديته في مثل هذا النوع من الحلبات، على أمل مفاجأة الجميع في سنغافورة.

إذ قال: “حتى الآن في الموسم الحالي فإن ميزان القوى يتأرجح وفقاً لنوع الحلبة. نظرياً، حلبة سنغافورة ستعطي أفضليةً لـ فيراري وريد بُل مع إظهار هذين الفريقين لتأديةٍ قوية على الحلبات البطيئة التي تتطلب أعلى نسب ارتكازية في معايير الضبط، فيما أننا عانينا في هذه المجالات على مدار الموسم الحالي”.

وأضاف: “في بعض الأحيان، فإن هذه الخصائص تكون ضمن طبيعة السيارة. ولكن في الوقت ذاته، تعلمنا عدة أمورٍ بعد معاناتنا في موناكو ورفعنا مستوى الأداء بشكلٍ ملحوظ في المجر وحققنا تقدماً جيداً في استيعاب ما يجب القيام به لاستخلاص أقصى قدرات هيكل السيارة في هذا النوع من الحلبات”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.