إكليستون: فريق ماكلارين لن يكون سعيدا مع رينو

لا يعتقد الرئيس التنفيذي السابق في بطولة العالم للفورمولا 1 بيرني إكليستون أن فريق ماكلارين سيكون سعيداً بشراكته مع فريق رينو في الموسم المقبل من البطولة. 

فبعد ثلاثة أعوامٍ من خيبات الأمل والإحباطات المستمرة إثر عدم نجاح شراكة فريق ماكلارين مع هوندا، وعدم تمتع محركات هوندا بالقوة والموثوقية لضمان المنافسة بشكلٍ جيد، طفح الكيل بالنسبة لفريق ماكلارين الذي يسعى لإنهاء عقده مع هوندا للحصول على محركات رينو بدءاً من السنة المقبلة.

وتشير كافة المصادر إلى أن فريق ماكلارين نجح بالتوصل إلى اتفاق لفسخ عقده مع هوندا، وذلك مع حصول فريق تورو روسو على محركات الصانع الياباني، مقابل تزويد رينو لـ ماكلارين بالمحركات وحصول الفريق الفرنسي على خدمات كارلوس ساينز من تورو روسو.

ورغم أن فريق ماكلارين ضغط بشكلٍ كبير لإنجاح هذه الصفقة، إلا أن إكليستون، والذي يشغل منصب الرئيس الفخري في الفورمولا 1 بعد تنحيه عن منصبه السابق إثر إكمال شركة ليبيرتي ميديا استحواذها على حصص الأكثرية في البطولة مطلع العام الحالي، يعتقد بأن فريق ماكلارين لن يكون سعيداً بشراكته مع رينو السنة المقبلة.

اقرأ أيضاً: تحليل: تزود فريق ماكلارين بمحركات هوندا سيكون محفوفاً بالمخاطر

إذ قال إكليستون لصحيفة ‘دايلي ميل’: “صفقة استخدام ماكلارين لمحركات رينو أصبحت مؤكدة الآن، واستمرار فرناندو ألونسو معهم يعتبر رائعاً. ولكنني لا أعلم لماذا سيكون فريق ماكلارين أكثر سعادةً مع رينو مقارنةً مع ما كان الحال عليه مع هوندا”.

ولم يتوقف إكليستون عند هذا الحد، بل إنه حمّل فريق ماكلارين مسؤولية فشل العلاقة مع هوندا حيث قال: “هوندا لا تتحمل مسؤولية الاخطاء وعدم نجاح الشراكة، وإنما فريق ماكلارين يتحمل هذه المسؤولية”.

وأكمل: “إذ كانت لديهم مشاكل مستمرة ونزاعات بكافة الأمور، بدلاً عن العمل معهم لإيجاد الحلول لكافة المشاكل، وكان ذلك سخيفاً في الواقع”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.