ألونسو يأمل إنهاء الموسم دون مزيدٍ من العقوبات

يأمل سائق فريق ماكلارين فرناندو ألونسو إكمال الموسم الحالي من بطولة العالم للفورمولا 1 دون الحصول على مزيدٍ من عقوبات التراجع من مكان تأهله، وذلك رغم اعترافه بصعوبة هذا التحدي. 

فمع المشاكل المستمرة الكارثية لوحدات طاقة هوندا، التي تفتقر للموثوقية وقوة الأداء، شهد الموسم الحالي حصول ألونسو وزميله في ماكلارين ستوفيل فاندورن على عددٍ كبير من عقوبات التراجع من مراكز التأهل، وذلك بسبب استخدام مكونات إضافية من وحدة الطاقة بشكلٍ مستمر وتجاوز الحدود المسموحة نتيجة الأعطال المتكررة.

حيث يحق لكل سائقٍ استخدام أربع وحدات طاقة على مدار الموسم بأكمله، مع حصوله على عقوبات التراجع من مركز تأهله في حال تجاوزه لهذا الحد. وهو قانونٌ لا يحبذه العديد من مدراء الفرق، أبرزهم مدير فريق مرسيدس توتو وولف.

وجاءت آخر عقوبةٍ لـ ألونسو في جائزة اليابان الكبرى نهاية الأسبوع الماضي، مع تراجعه 35 مركزاً من مكان تأهله. ويأمل الإسباني أن تكون تلك العقوبة هي الأخيرة له في الموسم الحالي، مع فسخ الشراكة بين ماكلارين وهوندا مع نهاية الموسم الحالي، ليحصل الفريق على وحدات طاقة رينو السنة المقبلة.

اقرأ أيضاً: فاندورن: تقارب بين ماكلارين وسوبر فورمولا في السرعات القصوى

حيث قال ألونسو: “تغيير المحرك في اليابان لم يكن مخططاً، نظراً لأن ذلك المحرك كان جديداً فعلياً. لأننا أكملنا سباق ماليزيا به فقط، وفي سنغافورة لم أكمل لفات في السباق”.

وتابع: “ولكن كانت هناك مشكلة، والخيار الوحيد كان يقضي بتغييره. آمل ألا أكون بحاجةٍ لاستخدام أية محركات حتى نهاية الموسم، وعدم الحصول على عقوبات”.

ومع تبقي أربع جولات على نهاية الموسم الحالي، فإن ألونسو يدرك أن مهمةً صعبةً بانتظاره. إذ أكمل: “ولكن هناك أربع جولات متبقية، وبالتالي المهمة لن تكون سهلة”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.