مرسيدس: فوز هاميلتون في البرازيل كان ممكنا

يعتقد مدير قسم رياضة المحركات في فريق مرسيدس توتو وولف أن فوز هاميلتون بسباق جائزة البرازيل الكبرى الجولة 19 ما قبل الأخيرة لموسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1 كان ممكناً رغم انطلاقه من المركز الأخير. 

حيث تعرض هاميلتون لحادثٍ عنيف في بداية الحصة التأهيلية، ما أدى إلى عدم تسجيله لتوقيتٍ، ولينطلق بعد ذلك من منطقة الصيانة بعد تعديل فريق مرسيدس لمواصفات سيارته.

تقرير السباق: فيتيل يمنح فيراري الفوز الأول في البرازيل منذ 2008!

ورغم تأخره بشكلٍ كبير، إلا أن هاميلتون وصل إلى المركز 14 مع نهاية اللفة الأولى من السباق، ومن ثم أظهر سرعةً قويةً مع شق طريقه عبر الترتيب، وليعبر خط النهاية بالمركز الرابع بعد منافسةٍ على المركز الثالث ضد سائق فيراري كيمي رايكونن.

ويعتقد وولف أنه، ورغم أن المركز الرابع كان يمثل أفضل نتيجة توقعها فريق مرسيدس لـ هاميلتون قبل بداية السباق، إلا أن فارق مستوى الأداء يدفعه للاعتقاد بأن تحقيق نتيجة أفضل كان ممكناً، ولم يستبعد إمكانية الفوز بالسباق ومنافسة الفائز سائق فريق فيراري سيباستيان فيتيل.

اقرأ أيضاً: تحليل: صحوة من فيراري وتهديد مبكر من مرسيدس في البرازيل

حيث قال وولف بعد نهاية السباق: “نعم، أعتقد أن فوزه في البرازيل من المركز الأخير كان ممكناً”.

ولكن رغم ذلك، أعرب وولف عن حذره أثناء تقييم أداء فيتيل في السباق، مشيراً إلى أن الألماني لم يكشف عن كامل قدراته.

إذ أكمل شارحاً: “كان الأسرع على الإطلاق، ولكن في الوقت ذاته علينا ألا ننسى بأن فيتيل كان يتحكم بسرعة السباق طوال الوقت، باستثناء اللفتين الأخيرتين، وبالتالي لم نرَ سرعته الحقيقية. ولكن عندما تناقشنا قبل السباق، اعتقدنا أن الهدف، المنطقي، يتمثل بإنهاء السباق بالمركز الرابع مع سيارة الأمان”.

وأضاف: “ساعدتنا سيارة الأمان بالتأكيد في بداية السباق، ولكن الفارق إلى فيراري كان قريباً في نهاية السباق وكان يمكننا تحقيق المزيد”.

ويعتقد وولف أن هذا هو ‘أفضل مركز رابع’ رآه في الفورمولا 1. حيث تابع: “بالنسبة لي، هذا أفضل مركز رابع رأيته. إذ انطلق من منطقة الصيانة، وأنهى السباق بفارق 5.4 ث عن المتصدر، هذه قيادة مذهلة بالفعل من هاميلتون في البرازيل”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.