فيتيل لم يشعر بتهديد هاميلتون في البرازيل

اعترف سائق فريق فيراري سيباستيان فيتيل أنه لم يشعر بتهديدٍ من منافسه في مرسيدس لويس هاميلتون أثناء سباق جائزة البرازيل الكبرى الجولة 19 ما قبل الأخيرة لموسم 2017 من بطولة العالم للفورمولا 1.

فمع انطلاقه من المركز الثاني، خطف فيتيل الصدارة من زميل هاميلتون في مرسيدس فالتيري بوتاس عند دخول المنعطف الأول، وبعد ذلك فرض سيطرته على مجريات السباق وليعبر خط النهاية بالمركز الأول، محققاً فوزه وفوز فيراري الأول في الموسم الحالي منذ جائزة المجر الكبرى في شهر تموز/ يوليو الماضي.

تقرير السباق: فيتيل يمنح فيراري الفوز الأول في البرازيل منذ 2008!

ولكن السباق شهد غياب هاميلتون، الذي انطلق من منطقة الصيانة بعد حادثٍ تعرض له في الحصة التأهيلية، حيث لم يتمكن هاميلتون سوى من المنافسة على المركز الثالث ضد زميل فيتيل في فيراري كيمي رايكونن، ولكنه اكتفى بالمركز الرابع عند خط النهاية.

ورغم تصريحات مدير قسم رياضة المحركات في مرسيدس بأن هاميلتون كان بإمكانه الفوز في البرازيل رغم الانطلاق من المركز الأخير، إلا أن فيتيل اعترف أنه لم يشعر بتهديدٍ من هاميلتون إطلاقاً.

تحليل: صحوة من فيراري وتهديد مبكر من مرسيدس في البرازيل

حيث قال فيتيل: “لا، لم أشعر بتهديد هاميلتون في الواقع. بالتأكيد، رأيته يتوجه إلى منطقة الصيانة أمامي وبالتالي كنت أعلم أن عليه تعويض تأخره بعد توقف الصيانة، ولكن ليست هذه المرة الأولى التي رأينا فيها أفضليةً لاستراتيجياتٍ بديلة”.

وأضاف: “بالتأكيد، لن تكون هناك أفضلية بالنسبة للمنطلق من المركز الأول، ولكنها تشمل العديد من نقاط القوة بالنسبة لسائقٍ ينطلق من مركز غير مألوف كما هو الحال بالنسبة لـ هاميلتون ولهذا السبب كانت لديه أفضلية”.

وتابع: “ولكنني أعتقد أن ظروف الحلبة تحسنت في النهاية، وكان من الواضح أن الإطارات فائقة الليونة هي الأفضل. ولكن لا بد لنا من الإشارة إلى سرعة هاميلتون. وبالنسبة لنا، أنا سعيدٌ لأننا تمكنا من تقليص الفارق في ظروف الحصة التأهيلية أيضاً”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.