هاميلتون مستاء من خفض عدد المحركات في 2018

أعرب سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون عن استيائه من وضع المزيد من القيود على استخدام وحدات الطاقة في الموسم المقبل من بطولة العالم للفورمولا 1. 

ففي الموسم الحالي، يحق لكل سائقٍ استخدام أربع وحدات طاقة على مدار الموسم بأكمله، وهو تحدي صعب نظراً لأن الموسم يتألف من 20 جولة وكان هناك عدد كبير من السائقين الذين حصلوا على عقوبات التراجع من مراكز تأهلهم بسبب عدم مطابقة القوانين.

وتتألف وحدات الطاقة الحالية من: محرك الاحتراق الداخلي، المؤلف من 6 أسطوانات بشكل حرف V بسعة 1.6 ليتر والمزود بشاحن توربيني، ونظام استعادة الطاقة الحركية ‘أم جي يو كيه’، نظام استعادة الطاقة الحرارية ‘أم جي يو أتش’، مخزن الطاقة، وإلكترونيات التحكم.

وكان هاميلتون أبرز السائقين الذين حصلوا على محركات إضافية في الموسم الحالي في جولة البرازيل، بعد تعرضه لحادثٍ في الحصة التأهيلية أدى إلى انطلاقه من المركز الأخير، حيث اختار فريق مرسيدس منحه محركاً جديداً يمكن استخدامه في سباق البرازيل وجولة أبوظبي الختامية فقط، ما يعني أن بإمكان هاميلتون، المتوج حديثاً بلقبه العالمي الرابع، الضغط على هذا المحرك بشكلٍ كبير نظراً لأنه لن يُضطر إلى استخدامه لفترةٍ طويلة.

تحليل: صحوة من فيراري وتهديد مبكر من مرسيدس في البرازيل!

واعترف هاميلتون أنه وجد ذلك ممتعاً، إذ قال: “هذه المرة الأولى التي قمت فيها بالضغط على المحرك بهذا الأسلوب. كان ذلك جيداً، إذ علينا، عادةً، التعامل مع المحرك بشكل جيد وعدم الضغط عليه”.

وأضاف: “في معظم الأحيان أقوم بخفض معايير ضبط المحرك، ورغم إخبار الفريق لي بضرورة رفع القوة، إلا أنني أفضل المحافظة على قوة منخفضة للمحافظة على المحرك لفترةٍ أطول، وأفضل اللحاق بالمنافسين بأسلوبٍ آخر. إذ أنني أخشى من الضغط على المحرك أكثر من اللازم وتكرار ما حصل معي في ماليزيا العام الماضي عندما انفجر المحرك أثناء تصدري للسباق”.

اقرأ أيضاً: فريق مرسيدس يعتقد أن فوز هاميلتون في البرازيل كان ممكنا

ولكن في الموسم المقبل من البطولة، الذي يشهد 21 جولةً في الروزنامة مع عودة فرنسا وألمانيا ورحيل ماليزيا، سيكون هناك المزيد من القيود. إذ يحق لكل سائق استخدام ثلاثة محركات، ثلاث أنظمة ‘أم جي يو أتش’، ثلاثة شواحن توربينية، مخزني طاقة، وحدتين من إلكترونيات التحكم، ونظامي استعادة طاقة حركية فقط.

هذا الأمر يدفع هاميلتون للاعتقاد بأن السباقات ستكون سيئة السنة المقبلة، مع عدم قدرة السائقين بالضغط على محركاتهم، وشبّه السيارات أنها أشبه بسيارات ‘ناسكار’ الأميركية.

إذ قال هاميلتون شارحاً: “السنة المقبلة هناك ثلاثة محركات متاحة على مدار الموسم. يجب ضمان إكمال الموسم بأكمله مع هذه المحركات الثلاثة فقط. أنا لا أحبذ هذه الفكرة، إنها سيئة جداً. نحن نفتقد للضغط بأقصى ما لدينا أثناء سباقات الفورمولا 1”.

وأكمل: “في الوقت الحالي، لدينا 100 كلغ من الوقود، والسيارات ثقيلة جداً وستكون أشبه بالحافلات السنة المقبلة وسيكون الأمر أشبه بسيارات ناسكار الثقيلة. تصبح نقاط الكبح أبعد”.

وتابع: “لا أريد أن أبدو تشاؤمياً ولكن بالنسبة لي، كسائق سباقات يريد التمتع بسرعة عالية، والحصول على سيارة خفيفة يمكنني فيها مهاجمة كل منعطف من كل لفة، لن يحصل ذلك ولن تتحقق رغبتي”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.