مايكل شوماخر شكك بمهاراته حتى في قِمة عطائه

كشف رئيس الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” جان تود أن بطل العالم للفورمولا 1 الألماني مايكل شوماخر شكك بمهاراته في القيادة حتى في قِمة عطائه وخلال فترة سيطرته على البطولة مع فيراري.

وعمل تود إلى جانب شوماخر خلال 11 عام خلال تواجدهما في فيراري، حيث كان تود مديراً للفريق الأحمر.

وفي افتتاح قاعة مشاهير الاتحاد الدولي للسيارات مساء الأحد، كان شوماخر أبرز الغائبين بسبب الإصابات التي تعرض لها في حادث تزلج في كانون الأول / ديسمبر 2013.

ومثّلت عائلة شوماخر مديرة أعماله سابين كيهم، التي شددت على أن لا شيء كان ليسر شوماخر أكثر من التواجد بين رفقة من أبطال عالم آخرين.

وقالت كيهم: “أنا مجرد ممثل فقير في هذه الأمسية. نعرف كلنا أنه كان يجب أن يتواجد مايكل هنا. أنا واثقة من أنه كان ليود التواجد هنا. لطالما كنّ احتراماً فائقاً لجميع المتواجدين في هذه الصالة. لكان شعر بالفخر”.

وأضافت: “أعرف كم أن صداقة جان ومايكل كبيرة. أنا واثقة من أنه لكان فخور بجعل ذلك ممكناً. لا أعتقد أن تهذيبه جعله مميزاً. أعتقد أن ما جعله ناجحاً هو الحب والتعاطف مع جميع من هو داخل هذه القاعة، الحب والشغف لهذه الرياضة”.

معرض الصور: قاعة مشاهير الاتحاد الدولي للسيارات 2017

من ناحيته، كشف تود أنه رغم مظهر شوماخر الذي يوحي بأنه متكبر، إلا أنه داخلياً كان خجولاً ويشكك بمهاراته في القيادة حتى بعد فوزه بلقبه العالمي الثالث والأول مع فيراري عام 2000.

وبعد فوزه باللقب في محاولته الخامسة مع السكوديريا، طلب شوماخر إجراء تجارب في حلبة فيورانو لإقناع نفسه بأنه كان لا يزال في قادراً على المنافسة.

وقال تود: “أتذكر عندما كان يقود لفيراري، هناك أمران أود الإشارة إليهما. عام 2000، بعد 21 عام، فازت فيراري بلقب البطولة مع مايكل. أخذته إلى منصة التتويج وقلت ‘مايكل، حياتنا في عالم السباقات لن تكون يوماً هي نفسها‘. من الواضح أن ذلك اليوم في سوزوكا كان الأقوى في مسيرتي”.

وأضاف: “شيء آخر لأظهر ما هو مايكل، عندما كان ينهي موسم 2000 كبطل، كنا نبدأ موسم 2001. طلب مني وبحياء، لأنه شخص خجول. يبدو متكبراً لكنه خجول. سألني: ‘هل تسمح لي بإجراء بعض التجارب في فيورانو للتأكد من أنني ما زلت قادراً على القيادة؟ كان مليئاً بالشكوك، ما إذا كان قادراً على القيادة أم لا. قام بتجاربه، ولم يكن سيئاَ”.

وأكمل تود: ” نفتقد لـ مايكل. إنه هناك، ما زال يحارب. أنا سعيد بتواجد سابين هنا، لتدير أعمال العائلة. أردت مجيء ميك الليلة لكنه يقوم ببعض التجارب في إسبانيا وكورينا في الولايات المتحدة”.

وختم تود حديثه قائلاً: “هناك معركة دائرة. مايكل شخص مميز جداً، شخص مميز لعالم رياضة المحركات، إنه صديق”.

وبعد عام 2000، أحرز شوماخر أربعة ألقاب متتالية ليصبح أكثر السائقين فوزاً بلقب البطولة بـ 7 ألقاب.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.