الفورمولا 1 تناقش تغيير نظام تجارب الجمعة في الجوائز الكبرى

يعتقد المدير الإداري لشؤون رياضة المحركات في بطولة العالم للفورمولا 1 روس براون بأن البطولة ليست بحاجة لـ ‘مخططات ثورية’ في ما يتعلق بتغيير نظام ونمط الجوائز الكبرى، ولكنه أكد وجود مباحثات ومناقشات حول أهمية تجارب الجمعة وإمكانية الاستغناء عنها. 

ومنذ استحواذ شركة ليبيرتي ميديا على حصص الأكثرية في الفورمولا 1 مطلع العام الماضي، هناك مخططات لتحسين إثارة كل جائزة كبرى وزيادة أهميتها وجاذبيتها بالنسبة للمشجعين.

ومن أبرز الجوانب التي يتم الحديث عنها نمط الجوائز الكبرى، وإمكانية تغيير نمط الحصص التأهيلية أو السباقات، أو إمكانية تعديل تجارب الجمعة بحيث يتم الاستغناء عن حصة تجارب أو حتى الحصتين كاملتين.

إلا أن براون أكد أنه لا يفضل وجود تغييرات في الحصص التأهيلية والسباقات، مؤكداً أن سباقات الجوائز الكبرى تعتبر رائعة وتوقيتها جيد، وهذه الجوانب لا يجب تحسينها.

حيث قال براون في مقابلة مع شبكة قنوات سكاي سبورتس: “أنا تقليدي أكثر في ما يتعلق بتنظيم السباقات. أعتقد أن مدة الجوائز الكبرى صحيحة. السباقات ليست طويلة أكثر من اللازم، وليست قصيرة أكثر من اللازم، وهي مثيرة”.

وتابع: “لا أعتقد أن علينا التفكير بتغيير مدة السباقات. هناك جوانب أخرى يمكن تحسينها في الجوائز الكبرى. الحصص التأهيلية جيدة”.

وأكمل: “ولكن هناك مناقشة حول حصص التجارب أيام الجمعة. هل نحن بحاجة حصتي تجارب، أم لا مانع عن وجود حصة تجارب وحيدة؟”.

كما تطرق براون إلى أهمية ضمان اقتراب المشجعين من السيارات بشكلٍ أكبر، خصوصاً وأن الاقتراب من الفرق والسيارات يبقى محدوداً بالنسبة للمشجعين في الوقت الحالي، حيث كشف براون عن إمكانية جعل السيارات تخضع للفحوصات التقنية التابعة للاتحاد الدولي للسيارات خارج منطقة الصيانة ومع السماح للمشجعين بالتجول ورؤية السيارات.

إذ أضاف: “على مدار الجولة، هناك العديد من الجوانب التي يجب تحسينها لجعل المشجعين أقرب. من المقترحات جعل عملية فحص السيارات مفتوحة. يجب تواجد السيارات على الحلبة للخضوع للفحص التقني”.

وأكمل: “هذا ما كان يحصل في لومان وكان ذلك الحدث رائعاً. يتم رفع السيارات ورؤية ما أسفلها. هناك العديد من الجوانب التي نبحث في كيفية تحسينها، ولكن لا توجد مخططات ضخمة لتحسين نمط السباقات ومدتها”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.