فريق ريد بُل يقلل من أهمية حظر ‘ألاعيب’ أنظمة التوجيه

قلل المستشار الرياضي في فريق ريد بُل هيلموت ماركو من أهمية قرار حظر بعض الأنظمة التي تتعلق بنظام التوجيه وأنظمة التعليق في موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

فقبل نهاية عام 2017، كشفت بطولة الفورمولا 1 عن المزيد من القيود لضمان عدم تلاعب الفرق بأنظمة التوجيه وأنظمة التعليق لتغيير الزاوية بين مقدمة السيارة ومؤخرتها، ما يعني تغيير ارتفاع السيارة.

إذ أن المحافظة على مقدمة سيارة منخفضة جداً، مع رفع القسم الخلفي بشكلٍ كبير، يؤدي إلى ازدياد السرعة القصوى عبر الخطوط المستقيمة، وهي معايير ضبط كان فريق ريد بُل يتبعها لتعويض تأخر وحدات طاقة رينو مقارنةً مع مرسيدس وفيراري.

ولكن في الوقت ذاته، معايير الضبط هذه تؤثر في السرعة أثناء اجتياز المنعطفات، مع انخفاض ارتكازية السيارات.

لهذا السبب، هنا اعتقادات بأن فريق ريد بُل تمكن من تصميم أنظمة توجيه وأنظمة تعليق ‘مخادعة’ يمكن من خلالها تعديل ارتفاع السيارة أثناء القيادة، وبحيث يكون القسم الخلفي من السيارة مرتفعاً عبر الخطوط المستقيمة، ومن ثم ينخفض عند الكبح والتوجه لاجتياز المنعطفات السريعة.

هذا ما دفع الفورمولا 1 لحظر مثل هذه الأنظمة، والتي يُعتقد بأن فريق ريد بُل وصل إلى مرحلةٍ متقدمةٍ من العمل بها. إلا أن ماركو قلل من أهمية هذا الحظر.

حيث قال ماركو لـ ‘أوتو بيلد’: “المستوى التنافسي لفريق ريد بُل لن يتأثر بهذا القانون الجديد. هدفنا منافسة فيراري ومرسيدس من بداية الموسم على الفور”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.