فريق موتوبارك يفوز بالجولة الافتتاحية غير الرسمية لسلسلة فورمولا 4 الإمارات

حقق فريق موتوبارك الفوز بالجولة الافتتاحية لبطولة الفورمولا 4 في الإمارات العربية المتحدة، تلاه فريق الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية متصدر فرق مجلس التعاون الخليجي في الجولة التي أُقيمت على مدى ثلاثة أيام على حلبة مرسى ياس بأبوظبي.

وتعتبر بطولة الفورمولا 4 في الإمارات العربية المتحدة إحدى أهم الإضافات الجديدة إلى روزنامة رياضة السيارات في دولة الإمارات العربية المتحدة وهي البطولة الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لتطوير مواهب السائقين الشباب.

وتفوق فريق موتوبارك على منافسيه ومعظمهم من السائقين الشبان الجدد بفضل سائقيه الجنوب الأفريقي جوناثان أبرداين (رقم 21) والأمريكي لوجان أرجنت (رقم 23)، اللذان فازا بالمركزين الأول والثاني على التوالي في جميع جولات الجائزة الثلاثة.

وتصدر سائقا فريق الاتحاد القطري للفورمولا 4 أحمد المهندي (رقم 22) وعبد الرحمن تلفت (رقم 20) سائقي فرق دول مجلس التعاون الخليجي أمام الإماراتي سيف بن سليّم (رقم 3) في أول سباق له من هذا النوع في سيارته الرياضية بعد مشاركته 3 سباقات كارتينغ فقط قبل انطلاق هذه البطولة.

وأشاد محمد بن سليّم رئيس نادي الإمارات للسيارات ورئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية بأداء السائقين الخليجيين الذين نافسوا بقوة في أول سباق حلبات لهم.

فورمولا 4 - الإماراتوقال بن سليّم: حققت الجولة الافتتاحية لبطولة الفورمولا 4 في الإمارات العربية المتحدة غير المحتسبة في البطولة نجاحاً رائعاً، وقد جرت الاستعدادات والاختبارات والتمارين على أكمل وجه وكان الجميع متشوقاً لانطلاق البطولة”.

وأكمل: “نفخر بفريق الإمارات وفرق دول مجلس التعاون الخليجي الذين قاموا بعمل رائع في هذه الجولة ونتطلع لرؤيتهم يتنافسون في جولات البطولة خلال الشهر المقبل على حلبة دبي أوتودروم”.

ومنحت الجولة الافتتاحية التي جرت على حلبة مرسى ياس “موطن بطولة الفورمولا 4 في الإمارات العربية المتحدة” المتسابقين فرصتهم الأولى لدخول عالم سباقات السرعة في الشرق الأوسط تحضيراً لموسم البطولة الحافل بالأحداث الذي يمتد حتى شهر مارس 2017.

وبدأ حدث الجولة الأول بتجارب رسمية جرت خلال فعالية أربعاء رياضة السيارات الذي ينظمها فريق دراغون رايسينغ حيث يستفيد السائقون من قضاء أوقات إضافية على الحلبة كما تستفيد فرق الصيانة من التدريب تحضيراً لجولات التدريب الرسمية الأربعة التي جرت يوم الخميس لمدة 45 دقيقة لكل جولة.

ويعدّ سائق موتوبارك جوناثان أبرداين الفائز بعدة سباقات من هذا النوع السائق الوحيد الذي شارك في سباقات الفورمولا 4 دولياً، بينما تقتصر خبرة السائقين الآخرين على سباقات الكارتينغ وتعتبر جولة الجائزة غير المسجلة بالبطولة فرصتهم الأولى للتأقلم مع متطلبات سباقات السيارات ذات الإطارات المفتوحة وتعلم المهارات اللازمة للتنافس بنجاح خلال الموسم القادم.

وفي الحصة التأهيلية، تصدر ثنائي فريق موتوبارك ترتيب السائقين حيث سجل أبرداين أفضل زمن للفة الواحدة على حلبة الفورمولا 1 البالغ طولها 5.5 كم بزمن قدره دقيقتان و12.572 ثانية، بينما سجل السائق الهندي ريكي دونيسون (رقم 9) ثالث أسرع زمن في أول بطولة فورمولا 4 له مستفيداً من خبرات فريق إنرجي دبي لسباقات الفورمولا 4 المعروف برعاية مواهب سائقي الكارتينغ اليافعين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وحقق سائق فريق الاتحاد القطري أحمد المهندي سائقي دول مجلس التعاون مسجلاً رابع أسرع توقيت أمام زميله في الفريق عبد الرحمن تلفت بينما تأهل الإماراتي سيف بن سليّم في المركز السادس.

ولم يتغير ترتيب متصدري الجولة خلال السباقات الثلاثة بالرغم من التنافس بضراوة في كل من هذه السباقات. وشهد السباق الأول منافسة حامية بين بن سليّم وتلفت في أول سباق لهم ضمن فئة سيارات الإطارات المفتوحة.

وفي السباق الثاني تعثرت انطلاقة سارجنت ولكنه ما لبث أن تجاوز خمسة مراكز لينهي السباق بالمركز الثاني. أما في السباق الثالث فقد أنهى كل من بن سليّم وتلفت السباق معاً.

وأشاد ريتشارد كريجان من فريق راسجيرا وهو الفريق المسؤول عن صيانة كافة سيارات فرق دول مجلس التعاون المشاركة في الجولة الأولى للبطولة بجهود السائقين الشباب في أول تجربة لهم في هذه الفئة.

وقال كريغان: “قدم السائقون أداءً جيداً وينبغي ألا ننسى أنهم لا يملكون خبرة طويلة في عالم السباقات وأن هذا السباق هو الأول لهم في هذه الفئة. وقد استطاعوا تحسين أدائهم وزمنهم وانطلاقتهم وخصوصاً فهمهم لمهارات السباق، لكن يتوجب عليهم مواصلة المشاركة في جولات التدريب أسبوعياً ليتمكنوا من تطوير مواهبهم بسرعة أكبر”.

وأضاف كريغان: “إنني مسرور للغاية بمجريات هذه الجولة وأوجه جزيل الشكر لنادي الإمارات للسيارات لاستقطاب رياضة الفورمولا 4 إلى دولة الإمارات، وهي باعتقادي خطوة كبيرة لتدريب السائقين الشباب الذين يحرصون على المشاركة، علينا تشجيعهم ورعاية شغفهم في سباقات السيارات”.

وأكد مدير الفريق الفائز تيمو رامبفكايل أنه وبالرغم من فوز فريقه بالسباق إلا أن سائقيه استفادا كثيراً من حدث سباق جائزة الفورمولا 4 في الإمارات غير المسجل في البطولة.

وقال رامبفكايل: “بالرغم من أن لوجان هو بطل عالمي في سباقات الكارتينغ إلا أنه يتوجب عليه خوض أول انطلاقة له وأول جولة تأهل. أما جوناثان فقد كانت الحلبة جديدة بالنسبة له وقد استفاد كثيراً من هذه التجربة. كان السباق بالنسبة لنا تجربة إيجابية وقد تمكن جميع السائقون من تطوير مواهبهم خلال هذه الجولة ونتطلع لخوض أولى الجولات الرسمية للبطولة في دبي”.

وتنطلق بطولة الفورمولا 4 في الإمارات العربية المتحدة رسمياً بالجولة الرسمية الأولى التي تسجل فيها النقاط على حلبة دبي أوتودروم من 18 إلى 19 نوفمبر المقبل. ويشهد ترتيب الانطلاق إضافة كل من الفريق المحلي دراجون رايسينغ والأوروبي جي دي إل رايسينغ بالإضافة إلى فرق أخرى سيتم الإعلان عنها خلال الأسابيع المقبلة.

فورمولا 4 الإمارات - سباق السيارات

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.