فيراري تحدد شروطها للمشاركة في الفورمولا إي

حدد المدير التنفيذي لـ فيراري سيرجيو ماركيوني الشروط اللازمة لمشاركة الصانع الإيطالي في سلسلة الفورمولا إي الكهربائية في المستقبل.

وكشف ماركيوني أن التحرك باتجاه السلسلة الكهربائية كان “ممكناً” لو أن البطولة ألغت قانون تبديل السيارات خلال السباقات ومنحت حرية تقنية أكبر.

وجاء حديث الإيطالي عبر اتصال هاتفي عقب اعلان فيراري عن أرباح الربع الثالث في بورصة نيويورك.

وعند سؤاله ما إذا كانت هنالك محادثات داخل الشركة للدخول في منافسات السلسلة الكهربائية، أجاب ماركيوني: “نعم”.

وتابع: “قمت بتقييم ذلك مع زملائي في الشركة، سأعطيكم جوابَين لهذه المشكلة، إذا كانت الفورمولا إي تتطلب أشخاصاً مهمتهم تغيير السيارة خلال السباق، لأننا بذلك نهدر الطاقة المتوافرة في السيارة، فهذا ليس أمراً تنجذب له فيراري بشكل طبيعي”.

وأضاف: “ثانياً، المعايير التقنية مخالفة لجوهر العمل في فيراري، لأنها ستمنعنا من التعديل التقني على السيارة بالطريفة التي نريدها”.

وتعتمد السلسلة الكهربائية على مزود واحد للهياكل، وهو المزود الإيطالي ‘دالارا’، وكان المدير التنفيذي للسلسلة أليخاندرو أغاغ قد صرّح لموقع أوتوسبورت بأنه لا يتخيل اعتماد السلسلة على مزودي هياكل متعددين.

وهذا بسبب سماح السلسلة للفرق ببناء وحدات نقل الطاقة خاصتهم، المحرك الكهربائي، المحول وعلبة السرعة، وتريد منهم التركيز على التطوير التقني والكهربائي.

50c65d1588930ba31f8cbc4a7b5be40eوما زالت البطولة تسعى إلى فتح باب تطوير البطاريات في المستقبل، ما يمكن أن يمنح لـ فيراري فرصة الابتعاد عن أية معايير محددة مسبقاً.

هذا الأمر يمكن أن يأخذ مواسم عديدة لكي يصبح قابلاً للتطبيق، وهذا الإطار الزمني غير المحدد يمكن أن يكون سبب تشديد ماركيوني على أنه “إذا كان ذلك قابلاً للتطبيق، سيكون بعد سنوات عديدة من الآن”

وقال: “من الممكن بعد عدة مراحل من النضج، أن يصبح بإمكان فيراري تطوير مهارات فريدة لصنع سيارة خاصة بـ فيراري، في بيئة تصنيعية كهذه، إلا أنني أدرك أننا لسنا في هذا الوضع اليوم”.

وليست فيراري الصانع الأول الذي طالب بإلغاء تبديل السيارة خلال السباقات، لكن من المفترض إلغاء هذا القانون في موسم 2018 / 2019، حيث سيتم استخدام بطارية واحدة بخصائص جديدة، مزودة من شركة ماكلارين للعلوم التطبيقية.

وتواصل اهتمام الصانعين بهذه السلسلة، مع إعلان مرسيدس عن حصولها على الموافقة للدخول في المنافسة موسم 2018 /2019، بينما أكّدت هوندا أنها تدرس إمكانية دخولها البطولة.

وتقوم كل من أودي و’بي أم دبليو’ بزيادة حضورهما في السلسلة، والتي يشارك فيها بالأصل رينو وجاغوار.

ودفع هذا النمو المتزايد للسلسلة بـ أغاغ برفع ضريبة الدخول لمنافسات السلسلة إلى 25 مليون يورو.

في حالة دخول فيراري في السلسلة الكهربائية، فسيمنح ذلك الصانع الإيطالي فرصة لتطوير السيارات السياحية الكهربائية / الهجينة، والتي أوضح ماركيوني أنها ستصبح “ضرورية” للمواسم المقبلة.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.