فريق عُمان للسباقات يُنهي موسم 2016 بالمركز الرابع

حقق فريق فريق عمان لسباقات السيارات المركز الرابع في الفئة “برو آم” في جولة نوربورغرينغ الألمانية من بطولة بلانبان للتحمل.

وبعدما تأهل الفريق بالمركز الثامن، شهدت اللفة الأولى من السباق اصطدام أحد المتسابقين بسيارة الحارثي من الخلف مما أدى الى دوران السيارة حول نفسها وتأخر الحارثي لمدة تزيد عن 20 ثانية، وبالتالي تراجع الفريق الى المركز الأربعين ومع مرور الوقت بدأ الحارثي في العودة التدريجية الى أجواء المنافسة بالسباق وقلّص الفارق عن بقية المنافسين بعد قيادة أكثر من موفقة خلال الساعة التي جلس فيها خلف المقود سيارة أستون مارتن فانتاج “جي تي 3” حاملة الرقم 44.

وأُقيم السباق، الذي استمر لمدة 3 ساعات متواصلة وسط جو ضبابي وبارد نوعاً ما، حيث بلغت درجة الحرارة 17 درجة مئوية.

وبعد اكتمال فترة قيادته، التي استمرت لمدة ساعة واحدة، أوصل الحارثي السيارة الى مرآب الصيانة لتسليمها الى زميله في الفريق ديفون موريل، الذي حاول جاهداً مجاراة بقية المتسابقين لكن فارق المسافة والتوقيت لم يكن في صالحه حيث أنهى هو الاخر الساعة الثانية من السباق بالمركز الـ 11، ليسلم السيارة للزميل الثالث بالفريق جوني ادام.

وواصل آدام تقدمه ولم ييأس حيث حاول الضغط ليتقدم في الترتيب، وفي النهاية اكتفى الفريق بالمركز الثامن في فئة “برو آم”، ليحرز بذلك المركز الرابع في الترتيب العام للفئة.

وقال الحارثي: “بدأنا السباق بانطلاقة جيدة، الا أنه وفي المنحنى الأول، كان هناك احتكاك لسيارتي والسيارة الاخرى التي كانت بجانبي، لتدور السيارة على نفسها، ولم يكن الخطأ خطأي، كما أن احتمالية حصول هذه الأخطاء واردة في مثل هذه السباقات التي تشهد عادة مشاركة واسعة من المتسابقين ومنها مشاركة لـ 55 متسابقا في هذا السباق”.

وأضاف: “نجحنا في الرجوع الى السباق من جديد بعد الاحتكاك في اللفة الأولى، حيث لم تكن هناك أية مشكلة في السيارة من حوادث وغيره وكان هذا لصالحي من أجل العودة للسباق من جديد، وتمكنا من الانتقال من المركز 55 في الترتيب العام الى المركز 26 في غضون أقل من ثلاث ساعات وهذا تقدم كبير يحسب للفريق ككل”.

وتابع: “كنا نتطلع لإنهاء الموسم في مركز أفضل ولكن شاءت الظروف بأن نتعرض الى الاحتكاك في بداية السباق، وفي هذه البطولات فانت بحاجة الى الحفاظ على الوقت حتى تتمكن من التفوق على باقي المتسابقين، الا أن الحادث تسبب في توسيع الفارق الزمني بيننا وبين باقي المتسابقين”.

وأكد الحارثي أنه سيعود الى مسقط للعمل مجدداً على برنامج الموسم المقبل 2017.

جي تي - سباقات السيارات