الراجحي: سنعمل الآن على زيادة الضغط

اعتبر سائق فريق ميني جون كوبر أكس-رايد السعودي يزيد الراجحي أن الأولوية بالنسبة له في المرحلة الأولى لرالي داكار 2017 كانت الوصول إلى خط النهاية دون ارتكاب أية أخطاء.

وبلغ طول المرحلة 454 كلم منها 39 كلم فقط مرحلة خاصة، وانتقل فيها المنافسون من أسونسيون في الباراغواي إلى ريزيستينسيا في الأرجنتين.

ورغم قصر مسافة المرحلة الخاصة، إلا أن الخطأ كان ممنوعاً فيها، وتكمن أهميتها في تكتيكات السائقين إذ تحدد نتيجتها ترتيب الانطلاق في المرحلة الثانية.

وقال الراجحي: “أردنا فقط إنهاء المرحلة دون ارتكاب أية أخطاء”.

وأكمل: “لقد كانت المرحلة الخاصة قصيرة ومتطلبة، خاصة للسيارة”.

وتابع: “سنعمل الآن على زيادة الضغط خطوة بعد خطوة، لمحاولة المنافسة على إنهاء الرالي على منصة التتويج”.

محمد أوب عيسى - رالي داكار 2017من ناحيته، أنهى زميل الراجحي في فريق ميني جون كوبر أكس رايد القطري محمد أبو عيسى المرحلة مسجلاً التوقيت 23، واعترف أنه كان “متحمساً جداً حول المشاركة الأولى في داكار”.

وعن المرحلة الأولى، قال: “كان المسار ضيقاً، فيه مطبات كثيرة وكان التسابق فيه صعباً جداً”.

وأضاف: “كقادم جديد في فئة السيارات لا تريد السماح بحدوث أية مشاكل. لكن نجح الأمر وخرجت من السيارة بابتسامة على وجهي”.