العطية يغيب عن الـ ‘دبليو آر سي‘ في 2017 ويبقى متفائلاً لـ 2018

ناهد صيوح | الثلاثاء, 3 يناير, 2017
العطية يغيب عن الـ ‘دبليو آر سي‘ في 2017 ويبقى متفائلاً لـ 2018

كشف السائق القطري ناصر صالح العطية أنه لن يشارك في موسم 2017 من بطولة العالم للراليات بسبب انشغاله في كأس العالم لراليات الـ كروس كانتري وبطولة الشرق الأوسط للراليات.

وكان العطية قد أعلن في وقت سابق عن رغبته بالمشاركة في البطولة بفئة “دبليو آر سي كاب”، التي تُستخدم فيها سيارات من موسم 2016 وما قبل. كما طُرحت فكرة مشاركته بسيارة فولكسفاغن 2017 بعد انسحاب الشركة الألمانية من البطولة نهاية الموسم الماضي.

لكن عوامل عديدة مجتمعة، منها التزام العطية بالدفاع عن لقبه للموسم الثالث على التوالي في كأس العالم لراليات الـ كروس كانتري، وسعيه لإحراز لقبه للمرة الـ 13 في البطولة الإقليمية إضافةً إلى ضيق الوقت وانشغاله بالاستعدادات لرالي داكار مع فريق تويوتا غازو رايسينغ، حالت دون أن تبصر فكرة مشاركته في الـ “دبليو آر سي كاب” أو الـ “دبليو آر سي” النور في 2017.

لكن العطية يبقى متفائلاً حيال حظوظ إعادة سيارة فولكسفاغن إلى البطولة في 2018، خاصةً أن جهاز قطر للاستثمار يملك 17% من الأسهم العادية و13% من أسهم الامتياز في مجموعة فولكسفاغن.

وقال العطية: “أعتقد أننا سنكون مشغولين جداً في برنامجنا لداكار وكأس العالم للـ كروس كانتري، إضافةً إلى بطولة الشرق الأوسط للراليات [في 2017]”.

وتابع: “الجميع يعرف أن فولكسفاغن موتورسبورت قررت الرحيل عن بطولة العالم للراليات نهاية موسم 2016. وكانت فكرتي بإعادة سيارة الـ فولكسفاغن في موسم 2017 أيضاً”.

وأضاف: “أرسلت الرسالة إلى المعنيين في قطر لكن الجميع كان مشغولاً جداً هنا [في الاستعدادات لرالي داكار] خلال الشهر الماضي. أُبقي حلمي قائماً وأستمر بالقيام بعملي”.

وأكمل: “أنا واثق من أننا سنحقق ذلك في 2018 لأن قطر للاستثمارات الرياضية هي ثاني أكبر مالكي الأسهم في فولكسفاغن”.

وبذلك يغيب العطية للعام الثاني عن التوالي عن ساحة بطولة العالم للراليات، بعد أن فاز بلقب فئة “دبليو آر سي 2” عامي 2014 و2015.

ويدخل العطية النسخة الـ 39 من رالي داكار كأبرز المرشحين لتحقيق الفوز، ويقود سيارة تويوتا هايلوكس من تجهيز فريق غازو رايسينغ الجنوب أفريقي، ويعاونه الملاح الفرنسي ماتيو بوميل.

مشاركة المقال