رالي قطر الصحراوي: عادل عبداللـه يخسر صدارة الـ ‘تي 2‘

Untitled 2

واجه القطري عادل عبداللـه، سائق فريق “كيو أكس”، مجموعةً من المشاكل خلال ثالث مراحل رالي قطر الصحراوي، الذي يشكل رابع جولات “فيا” كأس العالم كأس العالم لراليات الـ “كروس كانتري”، الذي انطلق يوم الثلاثاء 18 نيسان/ أبريل ويستمر حتى 21 الجاري، مما أدى لتراجعه وفقدان صدارته للترتيب العام المُؤقت لسيارات فئة “تي 2” لصالح الإماراتي منصور بالهلي.

وبقي السائق القطري متمسكاً بصدارة هذه الفئة منذ انطلاقة المرحلة الاستعراضية وحتى مرحلة الأمس (الأربعاء) التي بلغ طولها 334.08  كلم.

في وقت تألف يوم (الخميس) من مرحلةٍ واحدة – المرحلة الخاصة الثالثة (سيلاين) بدأت من المخيم القديم بمنطقة سيلاين وانتهت بمنطقة مكينيس عند طريق سلوى مروراً بجنوب قطر ومن ثم إلى خور العديد والاتجاه غرباً بمحاذاة الساحل الغربي لقطر، بمسافة إجمالية بلغت 504  كلم منها 352.02  كلم مرحلة خاصة بالسرعة.

وخلالها واجه عبداللـه بعض المشاكل حيث علقت سيارته بالرمال لفترةٍ طويلة إلى جانب ارتفاع درجة حرارة مُحرك السيارة. كما حرص خلال استئنافه مشواره على أن يمر بجميع نقاط المراقبة تفادياً للتعرض لعقوبات زمنية ويتراجع أكثر في الترتيب العام.

وعما واجهه قال عادل عبداللـه: “للأسف لاحقتنا الأعطال منذ بداية المرحلة حيث واجهنا خلال أول 20 كلم منها ارتفاعاً في درجات الحرارة في المحرك لسبب لم نعلمه، وتوقفنا لمعرفته، واكتشفنا أن مروحة التبريد لا تعمل رغم أننا عملنا قبلها على استبدالها، والحمد للـه على كل حال، وسنحاول إصلاحها وأيضا أن نمر بنقاط التحقق الرئيسية كي لا نتعرض لغرامات زمنية”

وأضاف: “إن شاء اللـه سنكمل مهمتا يوم غد، حيث ما يزال أمامنا يومين طويلتين وشاقين، وسنبذل خلالهما قصارانا للتعويض والعودة للأمام وندعو اللـه أن يوفقنا خلالهما”

ولا يزال هنالك مرحلتين على نهاية الرالي يأمل القطري خلالهما تعويض الفارق واسترداد الصدارة التي يحتلها في الوقت الحالي السائق الإماراتي منصور بالهلي، حيث أن كل الاحتمالات مفتوحة خاصة في مثل هذه الراليات الصحراوية.

وستقام يوم غد (الجمعة) المرحلة الخاصة الرابعة ومسافتها الإجمالية 461.89 كلم نها 337.76 كلم مرحلة خاضعة للتوقيت، تجتاز المنطقة الوسطى من قطر عبر طريق دخان السريع ومن تتجه جنوباً عبر طريق الجميلية ومن ثم تتجه شمالاً بمحاذاة الساحل الغربي لقطر على طريق الزبارة انتهاء في استاد الشمال.