رالي قطر الصحراوي: القاسمي سعيد بفوزه بالمرحلة الرابعة لكنه حذر لليوم الأخير

Untitled 2

أعرب الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي عن سعادته بفوزه بالمرحلة الرابعة من رالي قطر الصحراوي، الجولة الرابعة من كأس العالم لراليات الكروس كانتري لموسم 2017، إلا أنه شدد بالوقت نفسه على أن هدفه يبقى اكتساب أكبر قدر ممكن من الخبر في هذا النوع من الراليات، ما قد يدفعه لاتباع استراتيجية مختلفة في المرحلة الأخيرة غداً.

وحقق القاسمي، قائد فريق أبوظبي للسباقات، الفوز بالمرحلة الرابعة قبل الأخيرة ليتقدم من المركز الخامس إلى الرابع في الترتيب العام المؤقت للرالي مع تبقي يوم واحد على نهاية الحدث.

ونجح القاسمي، الذي يتصدر الترتيب العام للبطولة برفقة ملاحه خالد الكندي في تسجيل ثالث أسرع زمن عند نقطة التدقيق الأولى (138 كلم) وثاني أسرع زمن عند النقطة الثانية (280 كلم) لينهي المرحلة مسجلاً الزمن الأسرع، ما سمح له بتقليص الفارق مع صاحب المركز الثالث إلى 1:54 دقيقة وإلى 8:12 دقيقة عن المركز الأول.

وبلغ الطول الإجمالي لمرحلة اليوم الرابع 462 كلم منها 338 كلم خاصة بالسرعة، وسجّل القاسمي فيها على متن سيارته البيجو 3008 “دي كيه آر” 3:22:05:00 ساعات بمتوسط سرعة قدره 100,28 كلم/س.

وقال: “كان يوماً موفقاً وللـه الحمد، سرعتنا كانت جيدة واستمتعنا كثيراً بالمرحلة على الرغم من بعض العقبات الملاحية التي واجهتنا وهي في الحقيقة النقطة الأهم على لائحة التطوير الخاصة بنا إلا أننا تداركناها وتابعنا سيرنا بوتيرة قيادة جيدة.”.

وتابع: “ضغطنا منذ البداية ونجحنا في اللحاق بالمتصدر (ناصر العطية) واتبعنا مساراته في المرحلة. لقد استفدنا الكثير من اليوم وزدنا رصيدنا من الخبرة وسعداء بهذا الفوز ولكن يجب ألا ننسى أننا نشارك بهدف اكتساب الخبرة ولهذا فإن استراتيجيتنا ستكون مختلفة في المرحلة الأخيرة خصوصاً وأننا سنكون أول المنطلقين، قد نخفف من وتيرة قيادتنا لتفادي المعوقات الملاحية التي من الممكن أن تكلفنا الكثير من الوقت”.

ويتألف رالي قطر الصحراوي من خمس مراحل بطول إجمالي يبلغ 1994 كلم تنقسم إلى 1373,82 كلم مراحل خاصة بالسرعة و620,35 كلم مراحل انتقالية. ويبلغ الطول الإجمالي لمرحلة اليوم الخامس والأخير 533 كلم منها 343 كلم مرحلة خاصة بالسرعة.