‘تي جي رالي سكيلز‘ يخوض معركة رالي لبنان الدولي الـ 40 بـ 5 سيارات

يعود طوني جرماني مالك فريق “تي جي رالي سكيلز” بكلامه إلى بداية السنة الحالية ليؤكد أن التحضيرات لرالي لبنان الدولي في نسخته الأربعين بدأت منذ مطلع العام في إشارة إلى أهمية هذا الحدث.

ويقول بكلام واثق وهو يتحدث عن السيارات الخمس الّتي سيشرف عليها فريقه: “تحضرنا منذ بداية العام مع انطلاق برنامجنا التنافسي حيث حاولنا استقدام سيارتين من طراز “آر5” ولكن لم يكن التوفيق حليفنا فقمنا بتحضير سيارة واحدة هي هيونداي “آي20 آر5″ إيدي أبو كرم”.

وأضاف: “عملنا بجهد على هذه السيارة الّتي تُعتبر الأحدث في العالم وقد تمكنا من استخراج منها أفضل النتائج ووصلنا إلى أفضل المعايير، ما سمح لإيدي باحتلال المركز الثاني في الترتيب العام المؤقت لبطولة لبنان للسائقين”.

ويتابع جرماني حديثه لينتقل إلى جوزيف هندي وبقية السائقين: “قمنا بتحضير للمرة الأولى سيارة “إيفو10 آر4″ جلس خلف مقودها جوزيف هندي الذي يحتل المركز الثالث في الترتيب العام المؤقت للسائقين متأخراً بفارق نقطة يتيمة عن زميله في الفريق إيدي (249 مقابل 248)، وقد خضنا الكثير من التجارب وتعبنا كثيرا معه”.

وأكمل: “نبيل عبد الحق (إيفو10) يشارك في الراليات بهدف المتعة وكل شيء يسير معه بشكل جيد، أما هنري مسعد (سيتروين دي أس3 آر3 تي) فلم يحالفه الحظ بعدما تعرض لحادث في رالي جزين ولم يتمكن في رالي الربيع من تزويد سيارته بالإطارات الخاصة للمسارات الرطبة فلم يحقق نتيجة جيدة.

اقرأ أيضاً: النادي اللبناني للسيارات والسياحة يعلن رسمياً عن رالي لبنان الدولي الـ 40

وتابع: “كما غاب عن رالي الأرز بسبب السفر، ما يفسر عدم حصده للكثير من النقاط ولكنه بالتأكيد يستمتع بمشاركاته على أمل أن يحقق نتيجة جيدة في رالي لبنان”.

جديد الفريق هذا الموسم عودة إميل أبو كرم، شقيق إيدي، للجلوس خلف المقود علما أن هذا السائق يحصر مشاركاته في العامين الأخيرين بالجولة الإقليمية.

لذا يتحدث جرماني عن هذا الأمر قائلاً: “لم يشارك إميل في بطولة لبنان المحلية للراليات للعام الحالي ولكنه يريد أن يشارك في رالي لبنان الدولي لذا قمنا بتحضير سيارة الـ”إيفو9″ التي سيشارك على متنها (جلس خلف مقودها السائق ميشال زغيب في بطولة لبنان لسباقات تسلق الهضبة)”.

ويكمل: “هذا العام كان جيدًا بالنسبة لفريقنا “تي جي رالي سكيلز” ونشكر كل من يساهم في إعلاء شأن رياضة السيارات في لبنان وفي مقدمتهم النادي اللبناني للسيارات والسياحة”.

وإلى جانب أسماء السّائقين لا بدّ أن نذكر من يجلس في المقعد السّاخن ليؤمن الملاحة فإلى جانب إيدي، المنافس على لقب بطولة لبنان للراليات كونه يتأخر بفارق 12 نقطة فقط عن المتصدر روجيه فغالي (261 مقابل 249)، يجلس جوزيف كميد، بطل لبنان الحالي للملاحين، الّذي يحتل بدوره المركز الثالث في الترتيب العام المؤقت للملاحين برصيد 189 نقطة متأخرًا بفارق 10 نقاط عن زميله فيكين كانلدجيان الذي يؤمن الملاحة للسائق جوزيف هندي.

ونذكر أن جوزيف مطر الجالس إلى جانب روجيه فغالي هو من يتصدر ترتيب الملاحين وفي جعبته 261 نقطة، لذا تبقى كل أبواب التكهنات مشرعة في المنافسة على لقب الملاحين.

وإلى جانب نبيل عبد الحق نجد الملاح سامر صفير المتوج بلقب بطل لبنان للملاحين عام 1998 بعدما شارك في ذلك العام مع 3 سائقين مختلفين (زياد شبطيني وروجيه فغالي وميشال أبو شقرا)، في وقت يعود رامي منعم وتييري روحانا للجلوس إلى جانب هنري مسعد وإميل أبو كرم توالياً.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.