أليكس إسبارغارو وسام لوز يتحدثان عن تجارب قطر

عانى ثنائي فريق أبريليا رايسنغ سام لوز وأليكس إسبارغارو من حوادث السقوط عن الدراجة في اليوم الثالث والأخير من التجارب الشتوية لبطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” التي أُقيمت على حلبة لوسيل الدولية في قطر، لكنهما تمكنا من الحصول على بعض التقدم رغم ذلك.

وبعد سقوط إسبارغارو عن دراجته، بدأ باستخدام الدراجة الاحتياطية لبعض الوقت، وتمكن من إنهاء اليوم في المركز 15 مع توقيت بلغ 1:55.451 دقيقة، بينما اكتفى لوز بالمركز 19 مع 1:56.167 د

وقال إسبارغارو: “أنا سعيد لنتيجة التجارب رغم أن الأداء لم يكن مثالياً في الأيام الثلاثة، وكنت أشعر بالراحة عند ركوب الدراجة حتى مع استخدام الإطارات المستخدمة”.

وتابع: “ربما وبسبب هذا الشعور قمت بالضغط بشكلٍ أكبر ما سبب لي حادث السقوط الأول، واضطررت لركوب الدراجة الاحتياطية بعد الحادث الثاني، والتي لم تكن جاهزة بشكلٍ كامل على صعيد الإلكترونيات والمحرك، ولذلك لم أتمكن من تحسين توقيتي في الجزء الثاني من الحصة”.

وأضاف: “شخصياً أنا أركز على النصف الممتلئ من الإناء، وتحسين وتيرة الدراجة ومستوى الأداء أفضل من التركيز على تسجيل تواقيت سريعة”.

من جانبه قال لوز: “قد يبدوا الأمر غريباً، لكننا تمكنا من الحصول على الضبط المثالي للدراجة في نهاية اليوم وبعد أن سقطت عنها، وعلي القول أنني أشعر براحة كبيرة وثقة عند ركوبها”.

وتابع: “قمنا بالتجارب على نقاط محددة، وكان لدينا العدديد من الأمور لتجربتها، لذلك لم يكن التركيز الأساسي على السرعة، والشعور بالتناغم والأمان عند ركوب الدراجة أفضل بالنسبة لي مقارنةً مع تسجيل توقيت سريع”.

وأضاف: “تعلمت الكثير من التجارب وحتى عندما لم تكن الظروف جيدة، وأنا متفائل حول السباق لأن الفريق قام بعمل رائع، وسابقاً كنت أشعر بالقلق عند ركوب الدراجة لكن الفريق ساعدني كثيراً لجعل نسبة القلق صفر بالمئة، وأتطلع قدماً للسباق الافتتاحي”.

وختم لوز حديثه بالقول: “سنقوم بالاستعداد للسباق الأول بناءً على المعطيات والبيانات التي حصلنا عليها في التجارب، وأمل أن يسير كل شيء وفق المخطط وأن نتمكن من تسجيل نتيجة جيدة”.

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.