موتو جي بي: ميشلان مستعدة لموسم 2017

أنهت شركة ميشلان مزود الإطارات لبطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” جولات التجارب الشتوية الثلاثة في سيبانغ، فيليب آيلاند ولوسيل بنجاح، وتستعد الشركة الفرنسية للسباق الأول في قطر والذي سينطلق بعد أيامٍ قليلة مع تغييرات في القوانين وتقنيات جديدة ترى النور للمرة الأولى.

وبعد إعلان عودة الشركة إلى البطولة في عام 2016 عقب غياب دام 7 سنوات، تمكنت ميشلان من جمع معلومات وبيانات مهمة عن موسم 2017، ونتج عن ذلك تطوير إطارات جديدة استعداداً للموسم المقبل، والتي تم استخدام نموذجها الأولي في السباق الأخير للموسم الماضي في فالنسيا.

وحصل النموذج الأولي من الإطار على إعجاب الكثيرين، وتمكنت ميشلان من استخدام البيانات التي تم جمعها في ذلك الحدث لتطوير الإطار خلال الشتاء من أجل السماح للدراجين باختباره في التجارب الشتوية، على أمل أن يعطي الإطار الخلفي الجديد قوة تماسك أفضل وأن يسمح للدراجين بمرونة أعلى، وميشلان مستمرة في ابتكاراتها لصنع إطارات مميزة.

وتنص القوانين الجديدة على أن تقوم ميشلان بجلب 3 أنواع من الإطارات الجافة لكل محور، وهذا سيسمح للدراجين بالحصول على حرية أكبر في اختيار الإطار المناسب، والذي سيؤدي بدوره إلى استراتيجيات مختلفة ومستوى منافسة أكبر، كما سيشمل التغيير الآخر في القوانين عدم استخدام إطار الإنترميديت، وسيحل بديلاً عنه إطار الأمطار الذي أظهر متانة جيدة في الأجواء الماطرة.

كما سيحصل الدراجين الذين تأهلوا من القسم الأول إلى القسم الثاني من الحصة التأهيلية على إطار خلفي “سوفت” إضافي، وهذا سيعطيهم فرصة استخدام المطاط اللين للتأهل في حال رغبوا بذلك.

وأحد أكبر التغييرات في الموسم المقبل هي إدخال نظام تحديد نوع الإطار، وهو تقنية لاسلكية تعرض نوع المطاط المستخدم في كل محور عن طريقة جهاز مرتبط بمستشعرات ضغط الهواء، يتم من خلاله إرسال البيانات إلى أجهزة خاصة على طول المسار تقوم بترجمتها إلى بيانات مرئية تعرض نوع الإطار على شاشات العرض في الحلبة وعبر أجهزة التلفاز، وهذا سيسمح للمشجعين والمتفرجين في المنزل بمعرفة نوع المطاط على الدراجة.

وأعربت شركة ميشلان عن حماسها حول التغييرات الجديدة في القوانين، وأكدت على عزمها الاستمرار بتطوير إطارات البطولة إلى أفضل المستويات من خلال توفير المطاط الجيد للدراجين والذي سينعكس بدوره على زيادة حماس السباقات، وهو ما ينتظره المشعجين.

من جانبه قال المدير التقني والمشرف على برنامج موتو جي بي في ميشلان نيكولاس غوبيرت: “قمنا بثلاث جولات ناجحة من التجارب الشتوية، وتمكنا من تأكيد الاتجاه الذي علينا المضي فيه بما يخص إطارات الموسم الجديد”.

وتابع: “قمنا بإدخال إطارات جديدة في فالنسيا، وقد عملت بشكلٍ جيد، وبعد جولات التجارب الثلاثة أعطانا الدراجين بيانات وملاحظات مفيدة، ونحن نعرف أننا نسير على الطريق الصحيحة، واستمعنا إلى مطالبات الدراجين لزيادة نسبة التماسك في الإطار الخلفي، لأن كل دراج يود أن يكون أسرع في كل الحلبات”.

وأضاف: “عملنا بجد على تحقيق مطالب الدراجين، وسنعطيهم ما يرغبون به دائماً، وسنستمر بعملية التطوير خلال الموسم من أجل توفير إطارات أفضل تلائم كل الظروف وكل الحلبات، ونحن في موقف قوي قبيل انطلاق السباق الأول”.

وأكمل: “نحن سعداء مع التغييرات الجديدة في القوانين، وخاصةً نظام تحديد نوع الإطار، وتوفير 3 مجموعات من الإطارات الجافة لكل محور سيزيد من نسبة الإثارة بين الدراجين والفرق، لأن كل دراج سيستخدم استراتيجية مختلفة في ظروف مختلفة”.

وختم غوبيرت حديثه بالقول: “نتطلع قدماً للسباق الافتتاحي، ونأمل أن تكون السباقات حماسية ومثيرة أكثر، أو أن تكون على الأقل مثل الموسم الماضي”.