ستونر: لورينزو بطل عالم سواء فاز أم خسر

لم يتوقع أحد أن يتمكن الدراج كايسي ستونر من الفوز لقب بطولة العالم للدراجات النارية عام 2007، لكن هذا ما حدث، وتمكن الأسترالي من الفوز باللقب وسط ضغوطات كبيرة لا يمكن أن تأتي إلا في هذا النوع من المنافسات.

وفي ذلك الموسم، كان كريستيان غابريني الذي يعمل الآن بوظيفة مهندس المسار للإسباني خورخي لورينزو إلى جانب ستونر، وتحدث الإيطالي والأسترالي عن موسم 2007 التاريخي قبيل انطلاق موسم 2017 نهاية الأسبوع الحالي.

وعند سؤال غابريني عن شعوره بفوز ستونر باللقب العالمي في 2007، أجاب: “لا توجد لدي كلمات لوصف ما حدث، وكل ما يمكنني قوله أن ذلك الموسم هو من أفضل الذكريات في حياتي، خاصةً وأن كايسي كان ضمن صفوف فريق دوكاتي، وكل شيء يحدث مع هذا الفريق سيكون مميزاً وله طعم خاص”.

ويعتبر موسم 2007 نقطة تحول في تاريخ ستونر، الذي فجأة أصبح إسماً كبيراً على شبكة الإنطلاق، لكنه صدم الجميع بخبر اعتزاله نهاية موسم 2012 عقب تحقيق لقبه الثاني.

وقال ستونر: “لكي أكون صريحاً علي القول أن الجزء الأخير من ذلك الموسم لم يكن واضحاً، لأنني تحولت فجأة من دراج عادي إلى دراج مشهور، والفوز باللقب كان يمثل بالنسبة لي ارتياحاً كبيراً أكثر من كونه احتفالاً بتحقيق إنجاز كبير، لأن الجميع كان ينتظر مني أداءً مميزاً في السباقات”.

وبعد 10 أعوام على تحقيق ستونر لإنجازه الشخصي، يستعد لورينزو الذي كان منافساً رئيسياً للأسترالي عند دخوله البطولة عام 2008 لبدء الموسم الجديد مع دوكاتي، كذلك يستعد غابريني للعمل إلى جانب بطل عالم آخر.

وتابع ستونر: “تعلم خورخي الكثير خلال السنوات الماضية، وفي بداياته لم يكن يعجبني كثيراً سواء طريقه ركوبه الدراجة أو شخصيته، لكن في السنوات الأخيرة تغير كل ذلك بشكلٍ كبير”.

وأضاف: “تغيرت طريقة نظر الجميع إلى خورخي، وبالمقابل تغيرت طريقته في احترام الآخرين، إضافةً إلى أنني تغيرت في طريقة تعاملي معه، ولدي احترام كبير له”.

وختم ستونر حديثه بالقول: “سيبقى خورخي بطل عالم من طراز رفيع سواء حقق الفوز أم لا”.