روسي غير مرتاح مع الدراجة بعد تجارب يوم الجمعة

عانى دراج فريق ياماها فالنتينو روسي من يوم صعب في تجارب الجمعة لجائزة النمسا الكبرى، الجولة الحادية عشر من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” 2017.

وأنهى الإيطالي حصتي التجارب الأولى والثانية في المركز 12، ما يضع الدكتور في مرحلة خطرة وهي عدم التأهل إلى القسم الثاني من الحصة التأهيلية يوم غد، خاصةً مع وجود توقعات بهطول الأمطار.

ورغم هذه الصعوبات إلا أن بطل العالم 9 مرات يرى وجود بعض التحسن في الدراجة، إضافةً إلى وجود سجل ناصع للإيطالي على الحلبة، حيث كان الدراج الوحيد الذي تمكن من منافسة فريق دوكاتي في سباق العام الماضي.

وقال روسي: “لم يكن اليوم سهلاً، فقد تعرضنا لبعض المتاعب ووجدنا بعض المشاكل، وكانت التجارب صعبة نسبياً”.

وتابع: “عندما استيقظت صباح اليوم لم أكن أشعر أنني بخير، ولم يكن لدي أي طاقة في جسمي وكأنني مصاب بالانفلونزا، لذلك لم أكن مرتاحاً على الدراجة في التجارب”.

وأضاف: “كان الهدف هو التواجد ضمن المراكز العشرة الأولى، لكننا لم نتمكن من ذلك، وبالوقت نفسه قام الفريق بعمل جيد وبدأت أشعر بالراحة في الحصة الثانية، لكننا لا نزال بعيدين”.

وأكمل: “لدينا عمل كثير يوم غد، وعلينا ضبط المكابح وعملية التسارع لأنها مهمة جداً على هذه الحلبة، لا سيما وأنني كنت أُعاني من دوران الإطار حول نفسه كثيراً، لذلك خسرت بعض الوقت”.

وختم روسي حديثه بالقول: “في العام الماضي كنت قوياً في المقطع الثالث، لكن هذا الموسم أنا ضعيف جداً لأن ضبط الدراجة لا يزال بحاجة إلى بعض التعديل، وسنحاول إيجاد الضبط المثالي يوم غد”.

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.