التحديات التقنية المثيرة لحلبة سوزوكا

لم يكن هنالك الكثير من التحديثات التقنية في جائزة اليابان الكبرى، الجولة 16 من بطولة العالم للفورمولا 1 لموسم 2017، لكونها تأتي مباشرة بعد جائزة ماليزيا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، حلبة سوزوكا مذهلة من الناحية التقنية بالنسبة للفرق والسائقين، مع منعطفاتها السريعة والتي تتطلب فعالية انسيابية كبيرة.

سيكون من المثير رؤية ماذا اختارت مرسيدس لنهاية الأسبوع هذه، بعد أن قام الفريق بتجربة العديد من القطع في ماليزيا، وقرروا أن ينتقلوا للمواصفات القديمة مع سيارة لويس هاميلتون.

وأقرّ هاميلتون في سوزوكا أن مرسيدس ما زالت في صدد اختيار الخطوات المقبلة، وكيف تتعامل مع التحديات على حلبة سوزوكا وأي المواصفات التي سيتم استخدامها، إذ من المتوقع أن يتم اتخاذ القرار، لكن بالطبع لم يُعلن عنه، يوم الخميس قبل حصص تجارب يوم الجمعة.

ستكون حلبة سوزوكا مثيرة مع سيارات 2017، التي تولد مستويات ارتكازية أكبر، ما يعني أن المقطع الأول من الحلبة، مع منعطفاته السرعية ومتغيرة الاتجاه سيكون ممتعاً للسائقين، وبالطبع بالنسبة للمشاهدين.

وعن التحديات التقنية لحلبة سوزوكا تحدث المدير التقني السابق لفريق ويليامز بات سيموندز، وهو أحد أعضاء مجموعات العمل في الفورمولا 1 الذين يعملون على التباحث في القوانين الجديدة للبطولة، إلى موقع البطولة الرسمي.

وقال سيموندز: “هي بالفعل تتناسب مع السيارات الفعالة، غالباً ما يعتقد الناس أن الحلبة اليابانية تتطلب قوة محرك، لأنه هنالك الكثير من الأوقات التي يتم فيها فتح كامل عتلة الوقود”.

وتابع: “لكن حيث هنالك معدل رفع/جر عالي، أنت تحتاج إلى سيارة بفعالية انسيابية جيدة”.

وأضاف: “لكن الأكثر أهمية، بالذهاب من المنعطف الثالث إلى الثامن عليك امتلاك سيارة عالية الاستجابة، وبالتالي عندما توجهها إلى ذروة المنعطف يجب أن تصل إلى هنالك بشكل فوري لكي تبدأ بالمنعطف التالي، أنت تحتاج سيارة يمكنك الوثوق بها، يجب أن تكون طبيعية بشكل كبير، إذ انزلقت مؤخرة السيارة لمرة واحدة لن يمكنك المحافظة على السلسلة، بينما انزلاق مقدمة السيارة، ستفقد المنعطف ولن تعود إلى هنالك مجدداً”.

التجاوز في سوزوكا صعب جداً أيضاً كما هو معلوم، لكن ومع إشارة سيموندز إلى أنه ليس مستحيلاً، كما رأينا في الأعوام الأخيرة حتى عندما كانت السيارات أعرض.

وقال سيموندز: “ليس من السهل التجاوز، إذا كنتم تتذكرون أن كيمي [رايكونن] فاز بالسباق مع انطلاقه من المركز 17، في حين انطلق فرناندو [ألونسو] من المركز 16 وأنهى السباق في المركز الثالث”.

وتابع: “هم قاموا بذلك بشكل جيد، ليس أمراً سهلاً التجاوز لكنه صعب، وأنا أرى أن الإجابة عن ذلك ستكون أصعب قليلاً مع سيارات هذا الموسم”.

وأضاف: “في الواقع، أنا لست واثقاً حيال ذلك، هنالك منطقتين خاصتين بالتجاوز، عند المنعطف المزدوج وعند المنعطف الدائري. عند المنعطف الأول يعد ذلك صعباً، يمكنك التجاوز هنالك، لكن على أحد أن يرتكب خطأ عند المنعطف المزدوج لتجاوزه”.

وتابع: “عند المنعطف المزدوج، لا أعتقد أن الأمر سيكون أصعب بكثير، أما عند المنعطف الدائري، هنالك نقطة قبل هذا المنعطف، والتي تملك رقم منعطف، لكن هنالك حمولات كبيرة حقيقية قبل الكبح باتجاه المنعطف الدائري، لذا على الأرجح سيكون الأمر صعباً هنا قليلاً”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.