أودي تودع سباقات التحمل بفوزٍ في البحرين واللقب لـ بورشه

حققت أودي الفوز في سباقها الأخير في بطولة العالم لسباقات التحمل ‘دبليو إي سي’، حيث عبرت سيارتَي الصانع الألماني خط نهاية سباق البحرين 6 ساعات بالمركزين الأول والثاني مع السيارة #8، مع لوكاس دي غراسي/ لويك دوفال/ أوليفر جارفيس، والسيارة #7 مع مارسيل فاسلر/ أندريه لوتيرير/ بينوا ترولييه على الترتيب، فيما تُوجت سيارة بورشه #2 بلقب بطولة العالم للسائقين مع نيل ياني، رومان دوما، مارك لييب. 

معرض الصور: مهرجان البحرين لرياضة السيارات

وشهد السباق تبادل ثنائي آودي للصدارة في فئة أل أم بي 1 النموذجية الأولى على مدار مجريات الساعات الست.

ومع انطلاق لويك دوفال خلف مقود سيارة أر 18 إي-ترون كواترو رقم #8 من المركز الأول، حافظ على صدارته، فيما احتاج زميله مارسيل فاسلر الذي تسلم مهام القيادة خلف مقود السيارة رقم #7 لـ16 لفة فقط قبل التقدم من المركز الخامس ليضمن ثنائية آودي في المركزين الأول والثاني.

وبعد إجراء توقفات الصيانة الأولى في اللفتين 28 و29، تسلم أندريه لوتيرير مهام القيادة بدلاً عن فاسلر، فيما حل أوليفر جارفيس بدلاً عن دوفال في السيارة رقم #8، ومن ثم حصل أول تبديل للمراكز في الصدارة في اللفة 52، مع تقدم السيارة #7 إلى المركز الأول أمام شقيقتها.

ومن ثم تغيرت مراكز الصدارة مجدداً بعد توقفات الصيانة التالية في اللفات 86 و87 على الترتيب، ومع استلام لوكاس دي غراسي لقيادة سيارة #8، فيما انتقل بينوا ترولييه إلى قيادة السيارة #7 التي انتقلت إلى المركز الثاني.

وأدى انسحاب إحدى سيارات فئة جي تي إي إلى رفع الأعلام الصفراء على كامل المسار، واختار دي غراسي إجراء توقف صيانة في ظل هذه الأعلام الصفراء مع استمرار قيادته للسيارة، فيما اختار ترولييه البقاء على الحلبة للتقدم إلى المركز الأول.

واستمر ثنائي أودي في الصدارة، مع تبادل المراكز من جديد في الصدارة بعد التوقفات التالية، ومع إجراء توقفات الصيانة الأخيرة بحلول اللفة 178، تواجد دي غراسي خلف مقود السيارة #8 بالمركز الأول متقدماً على فاسلر بالمركز الثاني.

وأكملت سيارة بورشه #1 طراز 919 هايبرد الهجينة مراكز منصة التتويج في السباق الأخير لمارك ويبر مع اعتزاله عالم السباقات، ولينهي السباق بالمركز الثالث مع زملائه براندون هارتلي وتيمو بيرنارد.

ورغم تقدم سيارة بورشه #2 التي كانت تنافس على اللقب إلى المركز الثاني بعد الانطلاق مباشرةً، إلا أن التعرض لثقب في الإطار في اللفة 29 أدى إلى إجراء توقف صيانة اضطراري والتراجع إلى المركز السادس، ولكن هذه النتيجة كانت كافية لضمان الحصول على لقب السائقين لموسم 2016.

وفصل بين ثنائي بورشه ثنائي تويوتا مع تواجد السيارة #5 من طراز ‘تي أس 050 هايبرد’ الهجينة بالمركز الرابع مع كل من سيباستيان بويمي، أنطوني دايفدسون، وكازوكي ناكاجيما، متقدماً على شقيقتها #6 بالمركز الخامس، والتي كانت الوحيدة التي بإمكانها منع تتويج بورشه #2 باللقب، مع كل من كاموي كوباياشي، مايك كونواي، وستيفان سارازين.

أما في فئة ‘جي تي إي أم’، كان الفوز من نصيب فريق أبوظبي بروتون للسباقات مع كل من الإماراتي خالد القاسمي، الأميركي باتريك لونغ، والنروجي دايفد هانماير هانسون.

سيتم تحديث التقرير لاحقاً…