تجميد العمل بالتغييرات المرتقبة للنظام الهجين إلى نهاية 2019

تم الإعلان عن تجميد العمل بالتغييرات المرتقبة بقوانين النظام الهجين في الفئة النموذجية الأولى “أل أم بي 1” في بطولة العالم لسباقات التحمل “دبليو إي سي” حتى نهاية موسم 2019.

وهذا الخطوة تعني تأخير العمل بالتغييرات المخطط لها لسنة 2018، والتي من شانها أن تسمح بتريكب نظام إضافي لاسترجاع الطاقة، وبالوقت نفسه إدخال فئة جديدة بقدرة 10 ميغا جول، إضافةً إلى فئة 8 ميغاجول الموجودة حالياً.

وهذا القرار يأتي بعد إعلان انسحاب أودي من البطولة الشهر الماضي، وجاء بعد اجتماع اللجنة الاستراتيجية التقنية في البطولة، والتي تضم مجموعة من صناع القرار من نادي السيارات، الاتحاد الدولي للسيارات، وممثلين عن بورشه وتويوتا.

وجاء في بيان الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” أن سبب التأجيل هو لخفض النفقات، مؤكداً أن هذه الخطوة تستكمل قرارات أخرى بالاتجاه نفسه.

وعملية خفض التكاليف قد تم تقديمها بالفعل إلى الفئة النموذجية الأولى، وتتضمن التقليل من جولات التجارب، عدد المحركات المستخدمة في كل موسم، إضافةً إلى تقليل عدد الساعات في نفق الهواء.

والقرار بحاجة إلى الموافقة من قبل المجلس العالمي لرياضة السيارات، واذلي سيعقد اجتماعه في بداية شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

ولا يزال من غير الواضح في هذه المرحلة ما إذا كانت اللوائح التقنية المتعلقة بهيكل السيارة ستتأثر أم لا بهذا التجميد.