سباقات التحمل: بورشه تتخلى عن دوما وليب رغم فوزهما باللقب

غاري واتكنز | الجمعة, 25 نوفمبر, 2016
سباقات التحمل: بورشه تتخلى عن دوما وليب رغم فوزهما باللقب

أعلنت بورشه أن سائقيها وبطلَي العالم الجديدَين الفرنسي رومان دوما والألماني مارك ليب لن يكونا في تشكيلتها للفئة النموذجية الأول “أل أم بي 1” في الموسم المقبل من بطولة العالم لسباقات التحمل “دبليو إي سي”.

ولن يكون السائقان، اللذان أمضيا موسم 2016 مع زميلهم الثالث السويسري نيل ياني بما فيه الفوز بسباق لومان 24 ساعة، على متن سيارة ‘بورشه 919 هايبرد’ الهجينة، إلا أنه سيلعبان أدوراً أخرى للصانع الألماني.

وسيشغل ليب مكاناً في قسم تسويق السباقات في بورشه، بينما لم يُحدد بعد دور دوما.

ومع مغادرتهما، سيكون هنالك ثلاثة أماكن شاغرة في بورشه، بعد اعتزال بطل عالم لموسم 2015 السائق الأسترالي مارك ويبر.

ويبدو أن سائقي بورشه في سلسلة “جي تي” نيك تاندي وإيرل بامبر، والذي قاد السيارة الفائز بسباق لومان عام 2015، أبرز المرشحين لحجز مقعدين من المقاعد الثلاثة للموسم المقبل.

حيث أشار مدير فريق بورشه في الفئة النموذجية الأولى مراراً إلى أن هذين السائقين هما على رأس قائمة المرشحين لحجز أي مقاعد شاغرة للموسم المقبل.

كما من المرجح انتقال سائق أودي أندريه أندريه لوتيرير إلى الشركة الشقيقة بورشه، بعد انسحاب الأولى من البطولة مع نهاية موسم 2016.

وصرّح الألماني خلال الجولة الختامية في البحرين نهاية الأسبوع الماضي بانه سيتخذ القرار بشأن مستقبله في القريب العاجل.

وعُلِم أن خياراته محصورة بين اثنين، وهي الانتقال إلى بورشه أو دخول منافسات بطولة للسيارات السياحية الألماني “دي تي أم” مع أودي الموسم المقبل.

وأوضحت بورشه أنها ستعلن عن تشكيلتها للموسم المقبل في حفل توزيع الجوائز السنوية في 3 كانون الأول / ديسمبر المقبل.

وأشاد نائب مدير بورشه في الفئة النموذجية الأولى فريتز إينتسنغر بالمساهمة التي قدّمها كل من دوماس وليب في مشروع ‘919 هايبرد’.

وقال إنتسينغر: “مررنا جميعنا ببعض خيبات الأمل والنجاحات في الأعوام الأخيرة، وأنا مسرورٌ جداً بأن اثنين من سائقينا الحقيقين ساهما بفوزنا بسباق لومان وببطولة العالم”.

من ناحيته أشار دوما صاحب الـ 38 عاماً، والذي انضم لـ بورشه عام 2003، إلى أن الفوز بسباق لومان للمرة الثانية بعد فوزه به عام 2010 مع أودي كان ” الحلم الذي أصبح حقيقة”.

وقال: “أنا فخورٌ بما انجزناه سويةً طوال هذه الأعوام، أنا رجل التحديات وسيكون هنالك مشاركة جديدة حالاً”.

وكشف ليب أنه لطالما تصور أن فترته في الفئة النموذجية الأولى بعد فترة طويلة مع بورشه “ستكون الأخيرة له كسائق تسابق” حسب تعبيره.

مشاركة المقال